الأموال إزالة الصورة من الطباعة

المؤسسة الأمنية تنتقد وقف تحويل الأموال القطرية لغزة

 انتقدت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، الدعوات التي وجهها سياسيون في تل أبيب لوقف تحويل الأموال القطرية إلى حركة "حماس" في قطاع غزة.

وبحسب صحيفة "هآرتس" العبرية، فإن الانتقادات وجهت بالأساس إلى وزير الحرب المستقيل أفيغدور ليبرمان الذي وجّه في الآونة الأخيرة عدة انتقادات عبر سلسلة من التغريدات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وحكومته بشأن نقل الأموال إلى غزة.

ونشر أمس الاثنين أن نتنياهو قرّر تجميد عملية نقل الأموال القطرية إلى "حماس" عقب مزاعم بإطلاق البلالين الحارقة والمتفجرة، وكذلك إطلاق صاروخ على عسقلان.

ووفقًا للصحيفة، فإن المؤسسة الأمنية ترى أن تجميد تحويل الأموال إلى قطاع غزة سيضر بشكل رئيس بمواطني غزة الذين يستخدمون المال لتلبية احتياجاتهم الأساسية، وأنه لن يدفع حماس إلى التسوية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله إن "قطر لا تدفع المال للجرحى، أو لعائلات القتلى"، مضيفةً أن إيران كانت مسؤولة عن تلك المدفوعات، وأن حماس لم تدرس هذه المسألة مع قطر لأنها تدرك أن قطر المصدر الوحيد خارج غزة الذي ينقل الأموال إلى القطاع.