enUoc إزالة الصورة من الطباعة

حملة اعتقال ودهم طالت مدن الضفة المحتلة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، حملة اعتقال ودهم في عدد من مدن الضفة المحتلة.

وأفاد مراسلنا، نقلا عن مصادر محلية وأمنية أن قوات الاحتلال اعتقلت ثمانية مواطنين من مدن الضفة.

وقال جيش الاحتلال إنه اعتقل عائلة الشاب عمر ابو ليلى (19 عاما) (والده ووالدته وشقيقه) من بلدة الزاوية في سلفيت والذي تتهمه بتنفيذ عملية "ارئيل"

وقامت قوات الاحتلال بتخطيط منزل منفذ العملية لغرض فحص إمكانية هدمه، كما ونفذت عمليات تفتيش وفحص واسعة عند مداخل القرى ومخارجها.

وقال جيش الاحتلال انه نفذ حملة اعتقالات في نابلس وجنين ورام الله وسلفيت وغيرها من المدن، كجزء من البحث عن منفذ عملية مستوطنة ارئيل امس وصادر كاميرات من المحال التجارية .

وتم فرض حصار على قرى بروقين والزاوية واقام جيش الاحتلال وحدة بحث مشتركة بالتعاون مع الشاباك لمواصلة البحث والتقصي عن منفذ العملية.

وكشفت التحقيقات الاولية لجيش الاحتلال، ان منفذ عملية سلفيت قد أصيب برصاصة في كتفه اطلقها احد الجنود عند مفترق مستوطنة "آرييل"، لكنه لم يتمكن من قتله وتمكن المنفذ من الفرار باتجاه قرية برقين المجاورة.

ونقلت المواقع العبرية "أن قائد القوة العسكرية في المنطقة، أطلق النار وأصاب المنفذ في كتفه، لكن الأخير تمكن من الفرار وأن مئات الجنود يشاركون في عمليات البحث عنه.

ولقي جندي اسرائيلي مصرعه وأصيب جندي آخر ومستوطن بجروح حرجة جدا، في عملية مركبة "طعن واطلاق نار" على مفترق مستوطنة "اريئيل" شمال مدينة سلفيت.