1-1235867 إزالة الصورة من الطباعة

رسالة جديدة من بوتفليقة تثير استياء المعارضة

نقلت قناة النهار عن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قوله، الاثنين، إنه سيتم قريبا عقد "ندوة وطنية جامعة" لإنهاء الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.

وأوضحت القناة أن هذه الندوة ستتخذ "قرارات حاسمة"، وكشفت أن بوتفليقة قال في رسالته إن "بلادنا مقبلة على تغيير نظام حكمها، على يد الندوة الوطنية الجامعة".

وفور نشر الرسالة، أعلن حزب طلائع الحريات المعارض بزعامة رئيس الحكومة السابق علي بن فليس ما نسب إلى بوتفليقة، قائلا إن الرسالة "لم تأت بجديد سوى تعنت السلطة في عدم الاستجابة لمطالب الشعب".

ورفض الحزب أن تشرف الندوة الوطنية على التعديل الدستوري، الذي "يجب أن تقوده قوى شرعية تأتي عن طريق اقتراع نظيف".