الإفراج عن الصحفي ناصر من سجون مخابرات السلطة بكفالة مالية إزالة الصورة من الطباعة

الإفراج عن الصحفي ناصر من سجون مخابرات السلطة بكفالة مالية

قرّرت محكمة الصلح في أريحا، اليوم الأربعاء، الإفراج عن الصحفي حازم ناصر الذي يعمل مصورًا في فضائية النجاح بكفالة نقدية قيمتها ٥٠٠ دينار أردني.

وكانت قوة من جهاز المخابرات العامة اقتحمت منزل الصحفي ناصر في منتصف ليلة يوم الأحد 3 مارس الجاري، وقاموا بتفتيش المنزل، وصادروا أجهزة هواتف وحاسوب، ثم اعتقلوه دون إبداء أسباب.

وفي إبريل عام 2018، اعتقال جهاز الأمن الوقائي الصحفي ناصر، ثم أفرج عنه لاحقًا كفالة مالية، إلى أن أصدرت محكمة الصلح قرارًا ببراءته.