9998948087 إزالة الصورة من الطباعة

تعرف على الأسرى منفذي عملية الطعن في سجن النقب

قالت مصادر مختصة من سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم أن الأسيرين إسلام وشاحي وعدي سالم مصابان بجروح خطيرة في قمع سجن النقب.

ووفقاً لمكتب إعلام الأسرى، أن الأسيرين وشاحي وسالم هم منفذان عملية الطعن في قسم 3 في سجن النقب.

وأضاف المكتب، أن إسلام يسري وشاحى من قرية مثلث الشهداء جنوب جنين/ اعتقلته وحدة إسرائيلية خاصة بعد مطاردة لثمانية أشهر إثر معركة مخيم جنين عام 2002 وكان عمره 18 عاما وحكم بالسجن لمدة 19 عاما، أمضى منها 17 عاماً.

أما الأسير عدي عادل سالم من قرية الشواورة قرب بيت لحم محكوم بالسجن تسعة أعوام ومعتقل منذ عام 2011.

وكانت إدارة مصلحة سجون الاحتلال، قالت أن سجانين اثنين أصيبا، الليلة بجروح، وصفت اصابة احدهما بانها خطيرة، جراء طعنهما من قبل الأسرى في سجن النقب، وذلك عقب عملية اقتحام نفذتها قوات الاحتلال لأحد أقسام السجن الذي يشهد توترا شديدا منذ عدة اسابيع.

وأفادت المصادر العبرية، بإصابة نحو 15 من الاسرى جراء عملية القمع الواسعة وشديدة العنف التي نفذتها قوات الاحتلال ضد الاسرى حيث ذكرت إدارة السجون في وقت لاحق انه تم نقل خمسة معتقلين فلسطينيين الى المستشفيات بعد اصابتهم في سجن النقب.