cc167e9e-54c7-469e-816f-4582ce7cc92e (1) إزالة الصورة من الطباعة

مشبعة وحارقة للدهون.. أكلات صديقة للحمية الغذائية

إذا كنت تحلم بوصفات سحرية للتخلص من الوزن الزائد فسوف تصل إلى نتيجة واحدة هي أنك لن تتناول كميات مفتوحة من أي صنف من الطعام، فتتخلص حينها من الكيلوغرامات المزعجة، ولكن هناك قائمة من الأطعمة التي لها علاقة مباشرة برفع معدلات الحرق، فتساهم في التخلص من الدهون وفقدان الوزن أثناء اتباع حمية غذائية متوازنة، كل ما عليك فعله هو ضمان وجودها على مائدة الطعام وسوف تخسر الوزن مع الوقت بشكل طبيعي.

الطعام الحار

الطعام الحار والكركم من أكثر التوابل التي تساعد في زيادة معدلات الحرق، حيث يحسن الكركم أداء كل من الإنسولين ومعدل الأيض (الميتابوليزم).

وأشارت دراسة ذكرها موقع "لايف سترونغ" (Livestrong) إلى أن الطعام الحار يحرق أكثر من 119 سعرة حرارية مقارنة بالطعام غير الحار، خاصة في منطقة البطن، ويحد قليلا من الشهية.

بحيلة بسيطة نستبدل الزيوت والدهون بزيت جوز الهند وإضافة خل التفاح إلى التتبيلات المختلفة، كما يمكن إضافة الخردل إلى طعامك، خاصة أن خل التفاح والخردل يساعدانك على التخلص من دهون منطقة البطن، بحسب تقرير لموقع إكسبرس.

وإضافة زيت جوز الهند إلى وجباتك تعني استبدال الدهون الضارة بأخرى مشبعة وصحية، إلى جانب رفع معدلات الحرق، ذلك لأن زيت جوز الهند يحتوي على مجموعة متكاملة من الأحماض الدهنية التي تختلف عن باقي الدهون، فبحسب دراسة أميركية في المعهد القومي للتقنيات الحيوية، فإن لزيت جوز الهند قدرة هائلة على تحفيز الجسم لحرق الدهون وتقليل معدلات الإنسولين وكبح الشهية.

ولحسن الحظ فإن كوبا من البطيخ يحتوي على 46 سعرة حرارية، لكنه يخلو من الدهون والكربوهيدرات، كما أن فاكهة الصيف المرطبة غنية بمضادات الأكسدة وفيتاميني "أ" و"ب".

أما الغريب فروت فثمرة متوسطة منه تحتوي على 53 سعرة حرارية غنية بالألياف وتشعر بالشبع ولا تحتوي على الدهون.

أما الأفوكادو فيحتوي على دهون ثلاثية، وبالإضافة إلى كونه يضفي إحساسا بالشبع إلا أنه أيضا يعزز الإحساس بالطاقة والحيوية، وهو شعور ضروري مفتقد في العديد من الحميات التي يشعر معها الجسم بالإرهاق والخمول نتيجة لاختلال التوازن في الطعام.

وفصيلة التوت تحتوي -بجانب التوت وألوانه- على الفراولة أيضا، وهي فصيلة غنية بالألياف ولها قدرة على رفع معدلات الأيض، إضافة إلى كونها تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي من الإصابة بالسرطان، وتمد الجسم بنسب سوائل عالية تستقر في الجسم لفترة زمنية  أطول، ذلك لأن الجسم يتخلص من كوب من المياه أسرع من نفس كمية السوائل الموجودة بالبطيخ والفاكهة، بحسب "ميديكال ديلي" (Medical Daily).

أما حصة من الحبوب الكاملة فإنها تشعر بالامتلاء، وهو الشعور المفقود في العديد من الحميات، كما تساعد على رفع معدلات الحرق.

الخضروات الورقية: الكرفس والخس

يحتوي الخس على 50% أليافا و50% ماء، وكل من الخس والكرفس يحتويان على سعرات قليلة، فكوب واحد من أي منهما يحتوي على 5 سعرات حرارية لكنه يخلو من أي دهون أو كربوهيدرات، كما أنهما بشكل غير مباشر يساهمان في رفع معدلات الحرق، ويحدان من الشعور بالعطش حيث يمدان الجسم بالمياه اللازمة، وما يميز الخضروات الورقية هو قدرتها على كبح الشعور بنهم السكريات.

السلمون من الأطعمة الغنية بأوميغا 3، ولديه قدرة على رفع معدلات الحرق أيضا، والمكسرات النيئة كذلك تحتوي على نسب جيدة من الدهون المشبعة، وبالإضافة إلى أنها مفيدة فإن الحصة الغذائية منها تعطي شعورا جيدا بالإحساس بالامتلاء، أما بذور الشيا فيمكن إضافتها إلى أي من العصائر والسلطة.