تنزيل إزالة الصورة من الطباعة

ساري: سأساعد رونالدو على تحطيم الأرقام القياسية

قال الإيطالي ماوريسيو ساري، خلال تقديمه كمدير فني ليوفنتوس، اليوم الخميس، إنه تأثر كثيرا بعدما حاول حامل لقب الدوري الإيطالي التعاقد معه.

وأوضح ساري، في مؤتمر صحفي بملعب أليانز ستاديوم: "تلقي اتصالات من يوفنتوس كان بمثابة إحساس رائع، لأنني رأيت أن النادي كان مصمما للغاية لاختياري".

وأردف: "لم يسبق لي أن رأيت عزمًا وإصرارًا كبيرًا من نادٍ على توظيف مدرب ما، كان موقفهم رائعًا حيث أقنعوني بذلك.. كانت مشاعر قوية جدًا".

وأضاف المدرب (60 عاما) أنه لا يشعر بأن التعاقد مع يوفنتوس، بعد ترك تشيلسي الفائز بالدوري الأوروبي، هو القرار الأكثر ثورية الذي اتخذه في مسيرته.

وبشأن رحيله عن نابولي إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، العام الماضي، قال ساري إنه شعر ببعض الشكوك حول قدرته على الاستمرار، وفي نفس الوقت قرر نادي الجنوب تعيين كارلو أنشيلوتي.

"منافسة شرسة"

ويتوقع ساري منافسة شرسة في الدوري الإيطالي، خلال الموسم المقبل، حيث ستعود الحياة للمسابقة بوجود مدربين جدد، مثل أنطونيو كونتي مع إنتر ميلان، وماركو جيامباولو مع ميلان.

وواصل: "اَمل أن نتمكن من تقليص الفجوة مع الدوري الإنجليزي".

وعن مسيرته، قال: "لقد كانت رحلة طويلة لي، مكونة من خطوات تدريجية، أنا سعيد بكوني في النادي الأكثر أهمية في إيطاليا، وهذه خطوة أخرى للأمام، بعد تجربتي في تشيلسي".

وحول إستراتيجيته المرتقبة مع اليوفي، أجاب: "يجب أن يكون لديك أفكار واضحة، بشأن لاعبين أو 3 ممن يصنعون الفارق، ومن ثم منحهم بيئة مناسبة للتعبير عن أنفسهم، ثم تبني التشكيلة على أساس ذلك".

وتابع: "عليك أن تبدأ مع اللاعبين ذوي المهارات، مثل كريستيانو، ديبالا، ودوجلاس كوستا، وتقوم بالبناء عليهم.. بالتأكيد سأتحدث إلى اثنين أو ثلاثة لاعبين قبل بداية الموسم، لنشارك أفكارنا، ونقارن ونفهم الطريقة التي يفكرون بها وشخصيتهم".

كريستيانو رونالدو

وحول تدريب كريستيانو، قال ساري: "في تشيلسي قمت بتدريب بعض اللاعبين الأقوياء والكبار، لكن تدريب كريستيانو رونالدو هو خطوة أخرى للأمام، سأحب مساعدته لكسر المزيد من الأرقام القياسية".

وبخصوص فترته السابقة في نابولي، وكيفية مواجهة البيانكونيري، رد بقوله: "لمدة ثلاث سنوات، كنت أستيقظ وأفكر في كيفية هزيمة يوفنتوس، لأنهم كانوا الفريق الفائز، كنت أعطي 110%، لكننا لم نستطع القيام بذلك.. كانت تجربة، والاَن سأقدم كل شيء لهذا النادي".

واستطرد: "هذا النادي متفق جدًا، وأنا سعيد لأن الجانب الإنساني يهمني كثيرًا.. يوفنتوس عبارة عن مجموعة قوية، فيما يتعلق بالعقلية والإصرار والعزيمة".

وأكمل: "سأستمع كثيرًا للنادي الذي يعرف اللاعبين أفضل مني، لأنه سيكون عدم احترام أن أفرض رأيي.. وصلت إلى هنا مع الكثير من التشكيك، كما حدث في الأندية الأخرى، وأتفهم ذلك، لكنني أعرف طريقة واحدة لتغيير ذلك، وهي الفوز والإقناع، بجانب المتعة والحصول على النتائج".

وعن سلفه ماسيمليانو أليجري، قال: "أليجري ترك إرثًا ثقيلًا، الفوز بما فاز به أمر صعب جدًا، لقد حقق نتائج استثنائية، وأود أن أرى في الفريق نفس القدرة على تجاوز الصعوبات".

وأضاف المدرب الإيطالي: "في السنوات الماضية، كنت أبدأ الموسم بتشكيل وأنهيه بتشكيل اَخر، كنت دائمًا شخص يتغير بناءً على التجارب، لكني أظل من المؤمنين بالمفاهيم.. أنا شخص مباشر وربما أكثر من اللازم، وهو ما يؤدي للاشتباكات لكنها قابلة للحل".

وختم ساري بقوله: "بيرنارديسكي هو لاعب يعجبني، لديه جودة رائعة، إنه يفتقد القليل من الإصرار حاليًا.. إنه في مرحلة من حياته حيث يحتاج إلى دور محدد".