441 إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يبعد ناشطة فلسطينية عن الأقصى لمدة 15 يومًا

 قرر محققو الاحتلال اليوم الخميس، إبعاد مديرة قوافل شد الرحال الى المسجد الأقصى مدلين عيسى، عن المسجد المبارك لمدة خمسة عشر يوما.

وكان الاحتلال اقتحم اليوم منزل الناشطة عيسى في كفر قاسم باراضي 48 لاعتقالها والتحقيق معها في مركز التوقيف والتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة، وحينما لم يجدوها تركوا لها أمر استدعاء للتحقيق، والذي جرى لاحقا واستمر عدة ساعات قبل تسليمها قراراً بالإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك لمدة اسبوعين.

‏‎من جانبه، أكد رئيس جمعية الأقصى الشيخ صفوت فريج، "أن سياسات الإبعاد الظالمة وغير القانونيّة التي تصدرها قوات الاحتلال صباح مساء ضد الغيّورين على أقصاهم وآخرها التي طالت الناشطة عيسى لن تثنينا عن مواصلة شد الرّحال للمسجد الأقصى المبارك والتّمسّك بحقنا الشرعيّ والديني الراسخ في هذا المكان، ولكي تبقى قوافلنا تشد الرحال فإننا نتوجه إليكم اهلنا في الدّاخل لدعم مسيرة القوافل وتكثيفها ليبقى المسجد الأقصى عامرًا بأهله ومحبيه".

‏‎أمّا الناشطة عيسى فقالت: "سأبقى أخدم المسجد الأقصى المبارك من كل مكان أتواجد فيه لأنه جزء لا يحق لأحد أن يحول بيننا وبينه".