02b3c82e-c4dc-47ad-a338-b02fbb0e0bef_16x9_1200x676 إزالة الصورة من الطباعة

مايكروسوفت تستنسخ أنيموجي.. وتجعلها أكثر سهولة

انضمت شركة مايكروسوفت إلى قائمة الشركات – مثل سامسونغ وشاومي – التي استنسخت ميزة أنيموجي (Animoji) من آبل لهواتف آيفون من خلال الاستعانة بتقنية تتبع الوجه الثلاثية الأبعاد، والتي تستخدم الكاميرات الموجودة في معظم الهواتف الذكية.

ويسمح إصدار مايكروسوفت من أنيموجي للمستخدمين بإنشاء شخصياتهم الحيوانية الافتراضية التي تحاكي تعبيرات الوجه والرأس، تماماً مثل أنيموجي عبر مقطع فيديو قصير مدته ثلاثية ثانية، ثم مشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة.

كما دمجت عملاقة البرمجيات هذه الميزة في تطبيق لوحة المفاتيح (SwiftKey) لنظام التشغيل أندرويد، والتي تتوفر في البداية من خلال خمس حيوانات هي: الديناصور، والباندا، والقط، والبومة، والكلب.

وبالرغم من أن آبل توفر عدداً أكبر من شخصيات أنيموجي، لكن من المحتمل أن تحدث مايكروسوفت تطبيق (SwiftKey) قريباً ليشمل المزيد من الشخصيات.

سهولة أكبر

ويتميز إصدار مايكروسوفت من أنيموجي، المسمى (Puppets)، بإمكانية الوصول إليه بسهولة أكبر، إذ لا تحتاج الميزة إلى جهاز يحتوي على مستشعر عمق في الكاميرا مثلما تحتاج إلى كاميرا (TrueDepth) على أحدث أجهزة آيفون.

وبدلاً من ذلك، فإن ميزة (Puppets) تستخدم الكاميرا الأمامية العادية للهاتف من أجل إنشاء هذه الشخصيات المتحركة التي يمكنها تتبع تعبيرات الوجه.

ويعني ذلك أنه بإمكان أي مستخدم لديه هاتف أندرويد استخدام هذه الميزة، دون الحاجة إلى شراء هاتف آيفون بسعر ألف دولار.

حقيقة واقعة

وعمل فريق لوحة المفاتيح مع فريق الرؤية الحاسوبية وأبحاث آسيا التابع لشركة مايكروسوفت لجعل هذه الميزة حقيقة واقعة، وذلك من خلال استخدام أنظمة الشبكة العصبونية العميقة المتقدمة القادرة على تحديد تعابير الوجه.

وتتوفر هذه الميزة كجزء من تطبيق النسخة التجريبية من (SwiftKey Beta)، ومن المفترض طرحها للمزيد من المستخدمين بمجرد استقرار الميزة.

كذلك تضمنت عملية التطوير الآلاف من المتطوعين للمساعدة في تدريب الشبكة العصبونية للتعرف على مجموعة واسعة من تعبيرات الوجه والحركات.

وتقول مايكروسوفت إن الميزة تعمل بشكل أفضل مع الأجهزة الأحدث والأكثر قوة، كما أنها تعمل بشكل جيد أيضاً مع جميع المستخدمين الذين لديهم أندرويد نوغا (Android Nougat) أو نسخة أحدث.