fahm_altayy إزالة الصورة من الطباعة

لحظة اغتيال ناشط عراقي في كربلاء

تداول عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعملية اغتيال الناشط فاهم الطائي بمدينة كربلاء جنوبي البلاد.

المقطع، الذي صورته كاميرا للمراقبة، يظهر الطائي وهو يترجل عن دراجة نارية ثم يقف ويتحدث مع راكبيها فيما اقتربت دراجة نارية أخرى منهم.

بينما كانت الدراجة الأولى تهم بالمغادرة توقفت الدراجة الثانية التي يستقلها شخصان قبل إطلاق النار على الطائي، الذي سقط على الأرض.

الطائي تمكن من الوقوف قبل أن يدخل إلى أحد المباني وهو يعدو، فيما أطلقت عليه النار مرة أخرى من سلاح مزود بكاتم للصوت قبل أن تنطلق الدراجة مسرعة.

قبيل اغتياله، وجه الطائي رسالة على حسابه في فيسبوك إلى الجهة التي قامت بتفجير منزل الشاعر محمد الكعبي وتفجير سيارة مهند الكعبي، الأستاذ الجامعي وعضو تنسيقية كربلاء للحراك المدني، محذرا من أن الجهة الدينية التي تقف خلفهالن تنفعها.

مصادر أمنية قالت إن الطائي قتل في موقع الحادث جراء إصابته بعدة طلقات نارية، إحداها كانت في منطقة الصدر.

وكالة الأناضول نقلت عن مصدر أمني أن منطقة البارودي التي قتل فيها الطائي محصنة أمنيا لقربها من عدد من الأضرحة وتتولى نقاط تفتيش أمنية تدقيق هوية الداخلين إلى هذه المنطقة على مدار الساعة.

عدد كبير من العراقيين حذروا على مواقع التواصل من خطورة الوضع ودعوا لوقف اغتيال المتظاهرين.

قتل الطائي لم تكن الحادثة الوحيدة التي تم فيها استهداف ناشطين في الاحتجاجات التي يشهدها العراق منذ أكثر من شهرين.

ففي كربلاء أيضا، نجا رئيس تنسيقية احتجاجات كربلاء إيهاب جواد من محاولة اغتيال بعد أن فتح مسلحون مجهولون نيران أسلحتهم باتجاهه عندما كان يسير وسط المدينة.

في بغداد، تم قتل المصور الصحفي أحمد المهنا طعناً بآلة حادة واختطاف المصور زيد محمد الخفاجي الجمعة في بغداد.

في محافظة ميسان، قال مصدر أمني بشرطة مدينة العمارة إن "مسلحين مجهولين حاولوا اغتيال الناشط باسم الزبيدي وسط مدينة العمارة" مركز المحافظة، لكنه نجا من الهجوم".

السلطات العراقية تعهدت مراراً بملاحقة من يقفون وراء عمليات قتل واختطاف الناشطين، من دون نتائج تذكر حتى الآن.

منذ بدء الاحتجاجات مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، سقط أكثر من 485 قتيلا وأكثر من 19 ألف جريح.

رغم استقالة حكومة عادل عبد المهدي، وهي مطلب رئيسي للمحتجين، فإن التظاهرات لا تزال متواصلة مطالبة برحيل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وإهدار أموال الدولة.