daish إزالة الصورة من الطباعة

اعتقال "مفتي داعش" بالعراق.. الشرطة نقلته في شاحنة بسبب وزنه الكبير

قالت صحيفة The Daily Mail البريطانية، إن قوات الأمن التي اعتقلت مفتياً بديناً يعمل لصالح تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) بالعراق، اضطُرت إلى تحميله في مؤخرة شاحنةٍ لنقله. 

الصحيفة البريطانية أوضحت في تقرير، نشرته الجمعة 17 يناير/كانون الثاني 2020، أن قوات الأمن العراقية ألقت القبض على «شفاء النعمة»، الذي يعد من أبرز الأسماء التي أُلقي القبض عليها الشهر الجاري، في مخبئه بالموصل بعد اكتشاف أمره.

كان القيادي الديني، الملقب بـ «جابا»، تشبيهاً بشخصية الشرير الشبيه بالحلزون من فيلم Star Wars، يصدر الفتاوى والأحكام الدينية، التي قادت لإعدام العلماء ورجال الدين وتدمير معبدٍ قديمٍ بالمدينة.

صُوِّر «شفاء النعمة»، الذي لم يكن من الممكن نقله في سيارة شرطةٍ، وهو يجلس أمام شرطيٍّ على مدفعٍ رشاشٍ في صندوق شاحنةٍ مفتوحٍ، ليلة الخميس 16 يناير/كانون الثاني. ومن غير الواضح كيف أُخرج الرجل، البالغ وزنه على الأقل نحو 136 كيلوغراماً، من مخبئه.

قالت الشرطة العراقية إن المفتي يعد واحداً من أبرز قيادات داعش. وكان «شفاء النعمة»، المعروف كذلك باسم «أبو عبد الباري»، قد اتُّهِمَ بإصدار أوامر بتدمير قبر النبي يونس، في الموصل، والذي وقع عام 2014.

اعتقال مفتي «داعش» خلف عديداً من ردود الفعل، إذ غرَّد البريطاني ماكر جيفورد، الذي قاتل ضد «داعش» في سوريا، قائلاً: «يسعدني أن أقول إن جابا تنظيم داعش قد أُلقي القبض عليه في الموصل».

وتابع: «إنه مسؤولٌ عن إعدام رجالٍ ونساء وأطفال. هذا الحيوان اغتصب وقَتَل».

من جهته رحب الناشط البريطاني المناهض للتطرف ماجد نواز، بالاعتقال، وقال: «من الجيد أن يشهد السوريون والعراقيون وغيرهم سقوطه». وتابع: «أما بدانته وعدم قدرته على الحركة وإذلاله، فتلك إهانةٌ أخرى لبُلَهاء داعش الذين ظنوا أن الله معهم».