الأربعاء 21 أغسطس 2019 06:02 ص

انحناءة احترام للمستشفى الميداني الأردني في غزة

الأربعاء 06 فبراير 2019 08:27 ص بتوقيت القدس المحتلة

انحناءة احترام للمستشفى الميداني الأردني في غزة
أرسل إلى صديق

علي سعادة

جهود مضيئة ولمسات إنسانية ووطنية صادقة وغيورة تركت آثارا عميقة في أجساد وأرواح الفلسطينيين الذين أغلقت في وجوههم جميع الأبواب، ويعانون من حصار أقل ما يقال عنه بأنه جريمة حرب خارج  قدرات التخيل. 
في ظل الكارثة والبطولة والمأساة الفلسطينية يواصل طواقم المستشفى الميداني الأردني غزه/56 مسيرة الخير والعطاء الإنساني تجاه الأهل في القطاع بتقديم خدماته العلاجية والطبية وذلك للتخفيف من معاناتهم للعام العاشر على التوالي دون كلل أو ملل أو منة.


يقول قائد القوة العقيد الركن معتز خليفة زيادات بأن هذا اليوم هو يوم مميز لنا بالمستشفى الميداني الأردني غزه/56، حيث يكمل المستشفى عشر سنوات على افتتاحه وذلك بمكرمة ملكية سامية ولفتة إنسانية ليست غريبة على الملك عبدالله الثاني لأهلنا في قطاع، الصوت العربي الصادق في دعم ومساندة الأشقاء الفلسطينيين.
ولم تبخل القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية-الجيش العربي بالمتابعة اليومية الدقيقة لهذه المهمة الوطنية والإنسانية والقومية المشرفة والمقدرة من الجميع، منذ انطلاقته في 26 كانون الثاني في عام 2009 وحتى اللحظة.


فيما يقول مدير المستشفى الرائد الطبيب معاذ محمد غزلان، بمزيد من التصميم والتحدي والفخر أن طواقم المستشفى الميداني في غزة ومنذ افتتاحه وهي تقدم الخدمات الطبية والعلاجية لأهلنا في غزة بنفحة هاشمية تعبر عن الولاء والمحبة والعروبة، حيث بلغ عدد المراجعين والاجراءات الطبية التراكمية من غزة/1 ولغاية تاريخه (2,518,318) مراجعاً.
وستبقى طواقم غزة /56 حالهم حال زملائهم السابقين مستمرين بتقديم خدماتهم والقيام بواجبهم بكل صدر رحب وبما عرف عنهم من إتقان وتميز في أداء واجبهم الانساني.
الفلسطينيون في غزة ينظرون إلى أشقائهم أطباء وكوادر القوات المسلحة الأردنية بعيون دامعة تحمل الوفاء والتقدير والشكر لمواقف الأردن المستمرة في دعم أبناء الشعب الفلسطيني وعلى كافة المستويات، وتوجيهات الملك باستمرارية عمل المستشفى الميداني الأردني الذي يعمل من أجل تقديم الأفضل دوماً للمرضى في غزة هاشم.
إن وصول عدد المراجعين إلى هذا الرقم له دلالات كبيرة وعظيمة وهي كفاءة وتميز الخدمات التي تقدمها طواقم المستشفى الميداني الأردني كما يريدها الملك عبدالله الثاني وبتوجيهات مباشرة من رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات. 


ولا ننسى هنا أن نشيد بالمعنويات العالية التي يتمتع فيها كل فرد في الطواقم الأردنية وهم يواصلون العمل ليل نهار لخدمة الأهل بقطاع غزة.
في الذكرى العاشرة لهذا المجهود الجبار والعظيم لا نملك إلا أن ننحني احتراما وتقديرا وشكرا لكل فرد في الكوادر الطبية الأردنية التي تعمل على تخفيف آلام ومعاناة الأشقاء في غزة خاصة وفلسطين عامة.

المصدر: فلسطين الآن