الإثنين 26 أغسطس 2019 12:03 م

قطر للبترول و"إكسون موبيل" تمضيان بمشروع الغاز بتكساس

الأربعاء 06 فبراير 2019 12:40 م بتوقيت القدس المحتلة

قطر للبترول و"إكسون موبيل" تمضيان بمشروع الغاز بتكساس
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

قالت شركة إكسون موبيل الثلاثاء إنها وشركة قطر للبترول ستمضيان قدما في مشروع باستثمارات قدرها عشرة مليارات دولار لتوسعة محطة لتصدير الغاز الطبيعي المسال في ولاية تكساس الأمريكية.

ومن المتوقع أن تبدأ أعمال البناء في مشروع "غولدن باس" للغاز الطبيعي المسال في "سابين باس" بولاية تكساس أوائل هذا العام، حيث سيضيف المشروع طاقة إنتاجية بنحو 16 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا بعد بدء التشغيل في 2024.

وقال الرئيس التنفيذي لإكسون موبيل دارين وودز في بيان صحفي: "سيقدم غولدن باس إمدادات متزايدة طويلة الأجل وفعالة من الغاز الطبيعي المسال لأسواق الغاز العالمية، وهو ما يحفز النمو المحلي ويخلق آلاف الوظائف".

والاثنين، قالت وزارة الطاقة الأمريكية إنه من المنتظر أن يُصدر مسؤولون تنفيذيون من إكسون وقطر للبترول إعلانا مشتركا مع وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري الثلاثاء.

ومن المتوقع أن يرتفع الاستهلاك العالمي من الغاز الطبيعي المسال بأكثر من الضعف إلى 550 مليون طن سنويا بحلول 2030، وهو ما يحفز سباقا بين شركات النفط والغاز التي تسعى للهيمنة على السوق.

والتوسعة جزء من خطط قطر للبترول لاستثمار نحو 20 مليار دولار في الولايات المتحدة، مع سعي الشركة لزيادة أنشطتها الخارجية في النفط والغاز.

وقطر أحد أهم اللاعبين في سوق الغاز الطبيعي المسال، حيث يبلغ إنتاجها السنوي 77 مليون طن، وتخطط لزيادة طاقتها الإنتاجية 43 في المئة بحلول 2023-2024.

وفي الوقت الحالي، تملك إكسون حصة قدرها 30 بالمئة في غولدن باس، بينما تحوز قطر للبترول 70 في المئة. وتعزز الشركتان تحالفهما من خلال مشروعات للغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة إلى موزامبيق.

وغولدن باس أحد المشروعات التي ربما تنال الموافقة هذا العام. ومن المتوقع أن تتخذ شركات قرارات نهائية بشأن مشروعات قد تضيف طاقة تزيد عن 60 مليون طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال هذا العام.

وتركت قطر منظمة أوبك العام الماضي، وهو ما يتيح لها التوسع في الولايات المتحدة الأمريكية بدون مخاوف من تشريع مقترح ربما يقلص استثمارات أعضاء المنظمة في البلاد.

المصدر: وكالات