الأربعاء 21 أغسطس 2019 07:39 ص

الحركة الأسيرة تعقب على إشاعات التوصل لإتفاق مع الاحتلال

السبت 06 أبريل 2019 12:55 م بتوقيت القدس المحتلة

الحركة الأسيرة تعقب على إشاعات التوصل لإتفاق مع الاحتلال
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

قالت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت، إنها لم تتوصل لأي اتفاق مع إدارة السجون، ولم ترتقي جلسات الحوار للحد الذي يلبي تحقيق مطالبنا الإنسانية العادلة.

وأكدت الحركة في بيان صحفي وصل "فلسطين الآن" نسخة عنه، بأن الأسرى تجهزوا لمعركة "الكرامة" الثانية، مشيرة إلى أنهم أتمموا كافة الاستعدادات للإضراب عن الطعام.

وحذرت الحركة الأسيرة من التماشي مع ما يشاع من قبل الاحتلال الإسرائيلي، حول التوصل لاتفاق مع مصلحة السجون، مؤكدة أنهم عازمين وجاهزين لخوض الإضراب فجر غداً الأحد بكل قوة وإرادة.

وفي سياق متصل، حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، من أنه في حال لم يرد الاحتلال الإسرائيلي على مطالب الحركة الأسيرة، فإن جزءًا منهم سيشرعون في إضراب عن الطعام ابتداء من غدٍ الأحد، متوقعًا أن ترد إدارة مصلحة السجون على المطالب في وقت لاحق اليوم السبت.

وأكد أن بعض الأسرى سيشاركون الإضراب في السابع عشر من الشهر الجاري، وفي الأول من أيار المقبل ينضم كل من يرغب من الأسرى.

وأشار أبو بكر، إلى أن مطالب الحركة الأسيرة تتمحور حول إزالة أجهزة التشويش التي وضعتها ادارة السجون مؤخراً في سجن النقب، وما يترتب عليها من أضرار صحية، وحرمان المعتقلين من مشاهدة التلفاز والاستماع الى الإذاعة، كما أن الأسرى طالبوا بتثبيت هواتف عمومية في ساحات "الفورة" للتواصل مع ذويهم، إضافة إلى التراجع عن العقوبات التي فرضت على الأسرى في سجني النقب وريمون.

وأعنت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال نيتها خوض معركة جديدة من الإضراب عن الطعام في السابع من الشهر الجاري، رغم وجود جلسات حوارية ساخنة بين قيادات الحركة الأسيرة وإدارة سجون الاحتلال للوصول إلى شروط تضمن لنا حياة بكرامة ونحفظ من خلالها حقوقنا ومكتسباتنا.

المصدر: فلسطين الآن