الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 05:36 ص

تعرّف على مواقف الأحزاب الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين

الأحد 07 أبريل 2019 01:02 م بتوقيت القدس المحتلة

تعرّف على مواقف الأحزاب الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين
أرسل إلى صديق

القدس المحتلة - فلسطين الآن

وجّهت صحيفة "يسرائيل هيوم" سؤالًا للأحزاب الإسرائيلية حول "مواقفها تجاه الفلسطينيين"، وذلك قُبيل بدء الانتخابات في "إسرائيل".

ومن المقرّر أن يصوت الإسرائيليون على انتخابات الكنيست الإسرائيلي يوم الثلاثاء المقبل الموافق 9 أبريل/ نيسان الجاري، في أشرس سباق انتخابي يخوضه رئيس حكومة الاحتلال الحالي بنيامين نتنياهو.

وردّت الأحزاب على سؤال الصحيفة بإجابات متباينة كل حسب رؤيته وتوجهه، على النحو التالي:

- حزب الليكود: "لقد رفض رئيس الوزراء نتنياهو مؤخراً اتفاق التسوية مع من يريدون تدميرنا، نحن على استعداد لاستخدام قوة كبيرة عند الضرورة".

- حزب كاحول لفان: "إسرائيل ستبادر، ولن تنجر من أي طرف، في غزة سنرد بقوة على أي عنف على البلاد".

- حزب العمل: "سنكون مع حل دولتين لشعبين- بينما خطتنا في غزة هي إضعاف حماس من خلال التنمية مقابل التجريد من السلاح".

- حزب كولانو: "نعارض قيام دولة فلسطينية، وسوف نقوم بترويج خطة لفك الارتباط التام عن غزة خلال 5 سنوات".

- حزب ميرتس: "نسعى لإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية، لا حل لغزة من خلال ساحة المعركة، فقط الحل في المجال السياسي".

- حزب اليمين الجديد: "الذراع القوية ستؤدي إلى الردع، القانون في الجنوب نفسه وسط البلاد، لقد وضع بينيت خطة لغزة في الكابينت".

- اتحاد الأحزاب اليمينية: "سنكون ضد دولة فلسطينية أو حكم ذاتي في أرض إسرائيل، سنصرف ونعمل لفرض السيادة في كل البلاد".

- حزب زهوت: "نؤمن بالسيادة الكاملة على كامل أرض إسرائيل، العدو في غزة هناك قرار واحد وإلى الأبد".

- حزب جيشر: "لا نؤمن بحل سياسي لغزة، نهتم بحكومة يمكن أن تشرع في خطوة ستجلب الهدوء إلى الجنوب".

- حزب يسرائيل بيتينو: "قدمنا خطة لتبادل الأراضي - وفي غزة: سنوقف تدفق الأموال إلى حماس ونستأنف عمليات الاغتيال".

- حزب شاس: "من ناحية سيكون ردنا حازما على الإخلال بالأمن وعلى الإرهاب، ومن ناحية أخرى سنقدم المساعدات الاقتصادية للفلسطينيين".

- حزب يهودوت هتوراة: "عندما تكون هناك مشكلة أمنية تحتاج إلى التمرير عبر الحكومة أو الكنيست، فإننا سنتصرف بناءً على أوامر الحاخامات".

- حزب حداش تعال الجبهة العربية للتغيير: "نسعى لإنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وإخلاء المستوطنات وإنهاء الحصار على غزة".

ووفقًا لآخر استطلاع للرأي، تتأرجح أحزاب "شاس" و"كولانو" و"يسرائيل بيتينو" عن نسبة الحسم، كما أن استطلاعات الرأي تؤكد أن للأحزاب الصغيرة دورًا في حسم التركيبة الحكوميّة المقبلة، إذ إنّ عدم تجاوز إحداها لنسبة الحسم، سيؤدّي إلى خسارة معسكر اليمين لأغلبية الـ61 عضوًا المطلوبة لتشكيل حكومة مقبلة.

وخلال الأيام الماضية، شهد معسكر اليمين تبادلًا للاتهامات بـ"سرقة" مقاعد الآخرين، منها اتهام "اليمين الجديد" لحزب "زيهوت" بقيادة موشيه فيغلين بـ"تعريض معسكر اليمين للخطر"؛ واتهام "اتحاد أحزاب اليمين" لحزب "اليمين الجديد" بسرقة أصوات تيار الصهيونيّة الدينيّة منه.

المصدر: فلسطين الآن