الأربعاء 21 أغسطس 2019 11:38 م

ارتفاع ملحوظ في عدد حالات الانتحار في الضفة

السبت 20 أبريل 2019 07:19 م بتوقيت القدس المحتلة

ارتفاع ملحوظ في عدد حالات الانتحار في الضفة
أرسل إلى صديق

رام الله - فلسطين الآن

شهدت الضفة الغربية، ارتفاعًا ملحوظًا في عدد حالات الانتحار، خلال العام 2018 المنصرم، حيث بلغت نسبة ذلك 14% مقارنة بالعام الذي قبله، أي ما مجموعه 25 حالة انتحار.

وقال الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، إنّ 15 مواطنا (ذكراً) انتحروا، أي ما نسبته 60% من مجمل الحالات المسجلة، و 10 إناث (40%) في الضفة الغربية عام 2018، علما ان العام الذي سبقه، 2017، كان شهد 22 حالة انتحار. "وفق موقع صحيفة القدس "

وتُظهر الاحصائيات التحليلية الصادرة عن إدارة البحوث والتخطيط في الشرطة الفلسطينية، أنّ عدد حالات الانتحار من فئة غير المتزوجين، من كلا الجنسين، بلغت 17 حالة (68% من حالات الانتحار المسجلة)، فيما بلغ عدد حالات الانتحار من فئة المتزوجين من كلا الجنسين 8 حالات (32%).

ووفقا للتوزيع العمري فقد جاءت أعلى نسبة للاشخاص الذين أقدموا على الانتحار ضمن الفئة العمرية ما بين 28- 25 عاما، وشكلت ما نسبته 32%، اما بخصوص المستوى التعليمي، فإن أعلى نسبة للاشخاص الذين أقدموا على الانتحار، جاءت ضمن فئة حملة الشهادة الثانوية حيث شكلت هذه الفئة 44% من الحالات المسجلة.

الدوافع والأسباب

وحسب العقيد ارزيقات، فان أحد أهم أسباب ودوافع الانتحار هو الاصابة بمرض نفسي، وعدم سعي ذوي الاشخاص المصابين بمثل هذه الأمراض لعلاجهم، حيث يقف هذا السبب وراء ما نسبته 40% من حالات الانتحار، فيما جاءت الخلافات العائلية في المستوى الثاني كدافع للانتحار، وبلغت نسبتها 32%. وفي المرتبة الثالثة جاءت الأوضاع المادية كسبب لما نسبته 12% من حالات الاقدام على الانتحار التي سجلت، ثم الأسباب العاطفية (4%)، والتعرض للابتزاز الذي كان سببا في الانتحار لما نسبته 4% من الحالات المسجلة.

التوزيع الجغرافي للانتحار

وأوضح العقيد ارزيقات أنّ التوزيع الجغرافي والسكاني للأشخاص الذين أقدموا على الانتحار تفاوت بين المدن والقرى والمخيمات، ولكن العدد الأكبر للأشخاص المنتحرين سجل بين سكان المدن، وبلغ 13 حالة (ما نسبته 52% من الحالات المسجلة). وحلت محافظة الخليل في المكان الاول من حيث عدد المنتحرين بـ 7حالات، تلتها محافظة قلقيلية بـ 5 حالات، في حين لم تسجل في محافظات طوباس وسلفيت وأريحا أي حالة انتحار.

وجاءت القرى في المرتبة الثانية، حيث بلغ عدد الحالات فيها 11 حالة انتحار او ما نسبته 44%، فيما سجل في المخيمات أقل عدد من الاشخاص المنتحرين حيث لم تسجل فيها سوى حالة وحيدة، او ما نسبته 4% من مجمل الحالات المسجلة.

واستخدم القسم الاكبر من المقدمين على الانتحار (76% منهم)، الحبل لانهاء حياتهم، تلاه السقوط او القفز من علو (12%)، ثم استخدام السموم والسلاح والادوات الحادة كوسائل لانهاء حياتهم.

المصدر: فلسطين الآن