الأربعاء 21 أغسطس 2019 07:34 م

"النقد" و"سوق رأس المال" تطلقان فعالية اليوم العربي للشمول المالي

الثلاثاء 23 أبريل 2019 06:41 م بتوقيت القدس المحتلة

"النقد" و"سوق رأس المال" تطلقان فعالية اليوم العربي للشمول المالي
أرسل إلى صديق

رام الله - فلسطين الآن

أطلقت سلطة النقد الفلسطينية، وهيئة سوق رأس المال اليوم الثلاثاء، فعالية اليوم العربي للشمول المالي.

حضر الفعالية، محافظ سلطة النقد عزام الشوا، والمدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة، وعدد من مدراء سلطة النقد والمدراء العامين في الهيئة والمدراء العامين والإقليميين للبنوك ومؤسسات الإقراض العاملة في فلسطين، بالإضافة الى مدراء عدد من شركات التأمين والتأجير التمويلي والأوراق المالية، وقد تم تنظيم هذه الفعالية بالتعاون مع منتدى شارك الشبابي.

وأطلقت الفعالية في قرية الشباب في كفر نعمة غرب رام الله، وفي جامعة غزة في قطاع غزة، حيث تم استضافة عدد من طلبة الجامعات، وأقيم لهم نشاط "تحدي الشمول المالي" الذي يحوي  مجموعة من الأنشطة والتحديات التفاعلية تتعلق بالأمور المالية والمصرفية، وذلك بهدف اطلاعهم على مفهوم الشمول المالي وأهدافه.

وفي كلمته في افتتاح الفعالية أكد الشوا أن سلطة النقد اتخذت منذ عدة سنوات مجموعة من الإجراءات والخطوات التي تعمل على تعزيز نسب الشمول المالي في فلسطين من خلال تعزيز القدرات المالية لكافة فئات المجتمع، وتطوير البنية التحتية والأنظمة والأطر الرقابية التي تساعد على تحسين انتشار الخدمات المصرفية، وخاصة خدمات التقنيات المالية الحديثة وتشجيع الابتكار في هذا المجال، وبما يشمل ذلك إعداد منتجات وخدمات مصرفية خاصة وموجهة للفئات المستهدفة، واتخاذ المبادرات في تعزيز البيئة القانونية لحماية حقوق مستهلكي هذه الخدمات والمنتجات.

وأعلن الشوا خلال الفعالية عن إطلاق تعليمات حساب الشمول المالي في فلسطين، والتي تمكن فئات المجتمع المختلفة وخاصة الأفراد من ذوي الدخل المحدود والمتوسط والرياديين والعاملين مع المنصات الإلكترونية الاقليمية والدولية من فتح حساب مصرفي بشروط محددة ومواصفات مميزة.

 وأشار إلى أن تلك التعليمات تتيح لكافة المواطنين المؤهلين قانونياً فتح حساب مصرفي واستخدام المنتجات والخدمات المصرفية الأساسية الأخرى، بهدف تعزيز ثقافة الادخار لديهم وتعمل على تسهيل إجراء معاملاتهم المالية المختلفة، وبالتالي تحسين مستواهم المعيشي مما ينعكس إيجاباً على الاستقرار المالي والتنمية الاقتصادية الشاملة. 

وقد أشار مدير عام الهيئة السيد براق النابلسي، الى أن الهيئة تعمل على تعزيز الشمول المالي من خلال القيادة المشتركة مع سلطة النقد وبمشاركة كافة القطاعات المالية ذات العلاقة لتوجيه الجهود والمبادرات الرامية الى زيادة نسبة الشمول المالي في فلسطين والبالغة 36% لتصبح 50% مع نهاية العام 2025.

كما أكد النابلسي أن الهدف الرئيسي لهذه المبادرات هو تذليل العراقيل امام فئة الشباب الفلسطيني لتسهيل النفاذ الى الخدمات المالية والوصول الى مصادر التمويل، وتشجيع الأفكار الخلاقة لديهم من خلال زيادة الوعي والثقافة المالية لدى هذه الفئة الهامة والتي تشكل ثلث المجتمع الفلسطيني، حيث أن إدماج فئات المجتمع كافة في القطاع المالي الرسمي وتحديداً فئة الشباب له الشأن الكبير في تحريك عجلة الاقتصاد وبالتالي مواجهة تحدي البطالة الذي يعتبر أحد أسمى أهداف الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي.

وأضاف النابلسي أن الهيئة تقوم بتطوير منتجات وخدمات مالية من شأنها تعزيز الشمول المالي مثل التأمين متناهي الصغر وغيره من المنتجات التي تستهدف الفئات المعنية بالشمول المالي في المجتمع، كما تعمل الهيئة على مراجعة وتطوير الأطر القانونية الناظمة لعمل قطاعاتها لتكون أكثر ملاءمة لمتطلبات الشمول المالي، بالإضافة الى تنفيذها للمبادرات الخاصة ببناء قدرات المواطنين والمجتمع الفلسطيني ككل، كحملة التأمين الشاملة التي أطلقتها الهيئة في بداية العام. كما أكد النابلسي على تركيز الهيئة باستكمال الجهود المتعلقة بتنشيط قطاع التأجير التمويلي كأداة تمويلية بديلة وهامة لتلبية احتياجات رياديي الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

من جهته أكد المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر الزماعرة، على أهمية رفع وعي الشباب تجاه القضايا المالية والمصرفية من خلال سلسلة الفعاليات المكثفة الخاصة بالشمول المالي والتي تعتمد على المنهج التفاعلي وذات الطابع الشبابي.

واعتبر أن استضافة قرية الشباب في كفر نعمة فعاليات الإطلاق تحمل أكثر من مدلول هام وإيجابي يساهم في إيصال المفاهيم للشباب بطرق سلسلة.

وتستمر فعالية اليوم العربي للشمول المالي على مدار ثلاثة أيام، حيث ستقام منصات شبابية في الجامعات، بحيث يتم استضافة تجارب لرياديين شباب أقاموا مشاريع من خلال استفادتهم من الخدمات المصرفية، بالإضافة إلى تنفيذ عروض مسرحية هادفة حول الشمول المالي، ونشر العديد من الفيديوهات التوعوية حول مواضيع مصرفية ومالية.

يشار إلى أن اليوم العربي للشمول المالي هو فعالية سنوية أقرّها مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، ويقام برعاية صندوق النقد العربي في الـ 27 من نيسان من كل عام، بهدف تعزيز الشمول المالي لدى كافة فئات المجتمع في الدول العربية.

المصدر: فلسطين الآن