الإثنين 23 سبتمبر 2019 02:35 ص

القوى الوطنية تدعو لأوسع مشاركة في إحياء ذكرى النكبة

الأحد 12 مايو 2019 12:35 م بتوقيت القدس المحتلة

القوى الوطنية تدعو لأوسع مشاركة في إحياء ذكرى النكبة
أرسل إلى صديق

الضفة المحتلة - فلسطين الآن

دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة إلى أوسع مشاركة لإحياء الذكرى الـ71 للنكبة التي تصادف يوم الأربعاء المقبل، الموافق الخامس عشر من مايو/ آيار، في تمام الساعة الحادية عشرة ظهرا من أمام ضريح الراحل ياسر عرفات، باتجاه مركز مدينة رام الله والبيرة، تعبيرا عن وحدة شعبنا في رفض "صفقة القرن" بكل بنودها، وأهدافها العدوانية، وتمسكا بحقوق شعبنا غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق العودة وفق القرار 194.

ودعت القوى في بيان، أصدرته اليوم الأحد، إلى رص الصفوف والتوحد في مواجهة سياسات الاحتلال وخصوصا خلال شهر رمضان المبارك، وشد الرحال للقدس، وكسر الإجراءات الاحتلالية فيها، والتمسك بحق العبادة والوصول للمسجد الأقصى، وحمايته مع تنامي وتوالي الاقتحامات اليومية، والتكافل اليومي، وشحذ الهمم وتقوية المناعة الداخلية بين أبناء الشعب الواحد، فالوحدة الوطنية هي طريق شعبنا للنصر والحرية.

كما دعت إلى أوسع حملات المقاطعة للبضائع والمنتجات الاحتلالية بكل أشكالها، والامتناع عن شراء المنتجات، وصنوف الاغذية، والمواد الاستهلاكية في كل وقت على مدار العام.

وطالبت باعتبار يوم الجمعة المقبل يوم تصعيد على نقاط التماس والاحتكاك مع الاحتلال وفي المواقع التي تشهد فعاليات أسبوعية أيام الجمع، كما دعت إلى اعتباره يوما للذهاب للصلاة في القدس المحتلة، رفضا لإجراءات الاحتلال على ما يسمى المعابر، وقيوده التي تحول دون وصول عشرات آلاف الشباب للقدس بسبب هذه الإجراءات الاحتلالية الظالمة.

وأدانت القوى في بيانها، الموقف الاوروبي من العدوان الاحتلالي الأخير على قطاع غزة، والتي ساوت بين الضحية والجلاد، ودعت دول الاتحاد لمراجعة جادة لمواقفها وعدم التغطية على جرائم الاحتلال التي تعتبر تشجيعا وضوء أخضر لمواصلة العدوان وارتكاب الجرائم بحق شعبنا.

المصدر: فلسطين الآن