12°القدس
11°رام الله
11°الخليل
17°غزة
12° القدس
رام الله11°
الخليل11°
غزة17°
السبت 30 مايو 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

"هاجمت 50 هدفاً بحرياً"

لهذا السبب استهدف الاحتلال قوارب بحرية على شواطئ غزة

a5d218b2-473c-40b0-a7fa-32dd583c8983
a5d218b2-473c-40b0-a7fa-32dd583c8983
غزة - فلسطين الآن

قالت وسائل إعلام عبرية اليوم الخميس، إن القوات البحرية الإسرائيلية وضعت سفن حربية لحماية منصات الغاز خلال جولة التصعيد الأخيرة مع قطاع غزة.

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، فإن التصعيد الأخير كان مقدمة للحرب القادمة حتى على الساحة البحرية، مضيفةً أنه خلال التصعيد استنفر القوات البحرية سفينتا صواريخ كبيرتان محملتان بصواريخ باراك لحماية منصة غاز تمار التي تبعد 12 ميلاً بحريًا فقط عن ساحل غزة.

وبحسب الصحيفة فإن البحرية الإسرائيلية هاجمت حوالي 50 هدفًا بحريًا شملت قصف قوارب عسكرية مموهة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مع اندلاع التصعيد صباح يوم السبت سارع القوات البحرية الإسرائيلية إلى فرض حصار بحري كامل على شواطئ قطاع غزة وعززوا وضع أجهزة استشعار تم نشرها في قاع البحر على طول الحدود البحرية مع قطاع غزة، تحسبا لاحتمال تسلل وحدات "الكوماندوز" التابعة ل حماس إلى "إسرائيل".

وبينت الصحفية أنه لم يكن الخوف فقط من تسلل غواصين من "حماس" إلى ساحل عسقلان، ولكن أيضًا من احتمال إطلاق صواريخ أو نيران مضادة مباشرة من قبل خلايا "الكوماندوز" التي قد تقترب من منصة تمار على متن قوارب أو زلاجات.

ونوهت إلى إن احتمال وقوع هجوم بحري غير مسبوق من غزة هو أحد السيناريوهات الرئيسية التي يستعد لها ذراع البحرية الإسرائيلي في المواجهة القادمة، وربما هذا هو السبب في أن ما لا يقل عن 20 قارباً سريعاً ومطاطيا تتبع لحماس والجهاد الإسلامي قد هاجمتها قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال جولة التصعيد الأخيرة.