الأربعاء 18 سبتمبر 2019 08:39 ص

جريمة مروعة في الحسكة….ذبح و حرق طفلين بدم بارد !!

الإثنين 20 مايو 2019 10:12 ص بتوقيت القدس المحتلة

جريمة مروعة في الحسكة….ذبح و حرق طفلين بدم بارد !!
أرسل إلى صديق

وقعت جريمة قتل راح ضحيتها فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً وشقيقها الطفل البالغ من العمر 9 أعوام، بعد تعرضهما للطعن و الحرق في منزلهما بحي المعيشية بمدينة الحسكة، بهدف السرقة.

ووقالت مصادر محلية إن “الفتاة سارة مطر الصياح 15 عاما و شقيقها ميزر 9 أعوم توفيا بعد تعرضهما للطعن بمختلف انحاء الجسم و من ثم الحرق داخل منزلهما في الحي المذكور”.

وأضافت المصادر أن “جريمة قتل الشقيقين حدثت في وضح النهار، عصر يوم الأحد، حيث استغل القتلى غياب الأب و الأم وأشقاء الضحيتين”.

وتابعت المصادر “والد الضحيتين وأمهما كانا في واجب للعزاء في قرية الدحام على طريق الحسكة – الشدادي، وشقيقهما الأكبر كان في عملها ساعة حدوث الجريمة”.

وقال الطبيب الشرعي بمدينة الحسكة محمد سعيد شلاش إنه “تم الكشف على جثتي الضحايا سارة وشقيقها ميزر في المشفى الوطني بالحسكة مساء الأحد”.

وأضاف شلاش أن “الفتاة سارة الصياح تعرضت لـ 35 طعنة باداة حادة، 20 طعنة منها في منطقة الصدر و 15 طعنة في منطقة الظهر، كما تعرضت لعملية الذبح في منطقة العنق بعمق 7 سم، أدت لوفاتها على الفور”.

وتابع الشلاش “في حين تعرض شقيقها ميزر الصياح 9 اعوام لعملية الذبح في منطقة العنق أيضا، ما آدى لوفاته على الفور، وتم حرق المنزل من قبل القتلى لإخفاء معالم الجريمة ” .

ونقل الطبيب الشرعي في الحسكة عن ذوي الضحيتين أن “المنزل تعرض لعملية سرقة مبلغ 10 ملايين ليرة سورية، كان الأب جمعها لشراء منزل جديد للعائلة”.

يذكر أن مدينة الحسكة شهدت في الاونة الاخيرة عدد من الجرائم بهدف السرقة والسطو، راح ضحيتها عدد من المدنيين، والتي لم يكشف مرتكبي عدد كبير منها .

المصدر: وكالات