السبت 24 أغسطس 2019 02:59 ص

92 تهمة لمنفذ مجزرة كرايست تشيرتش بنيوزيلندا

الثلاثاء 21 مايو 2019 11:52 ص بتوقيت القدس المحتلة

92 تهمة لمنفذ مجزرة كرايست تشيرتش بنيوزيلندا
أرسل إلى صديق

وجهت الشرطة النيوزلندية اليوم الثلاثاء تهمة الإرهاب لمنفذ مجزرة مسجدي كرايست تشيرتش في نيوزيلندا التي قتل فيها 51 مسلما، وأصيب عشرات آخرون.

وقالت الشرطة في بيان لها إن "تهمة الشروع في عمل إرهابي بموجب البند 6-إي من قانون مكافحة الإرهاب 2002، وجهت إلى برنتون تارنت".

وقالت الشرطة إنه إضافة إلى تهمة الإرهاب، يواجه تارنت 51 اتهاما بالقتل و40 اتهاما بمحاولة القتل في الهجمات التي وقعت في 15 آذار/مارس في المدينة الواقعة في الجزيرة الجنوبية بنيوزيلندا.

وقد ظهر تارنت في إبريل/نيسان بمحكمة كرايست تشيرتش العليا عبر رابط فيديو من السجن الوحيد مشدد الحراسة في نيوزيلندا، وأمرت السلطات بإجراء تقييم لصحته العقلية على أن يظهر مرة أخرى في المحكمة في 14 يونيو/حزيران.

دوافع الجريمة

وشرح القاتل في بيانه الذي جاء بعنوان "البديل العظيم" أسباب ارتكابه لهذه المذبحة، مشيرا إلى التزايد الكبير لعدد المهاجرين الذين اعتبرهم محتلين وغزاة، كما فسر سبب اختياره لهذا المسجد تحديدا، وهو أن عدد رواده كثيرون.

وقال "إن أرضنا لن تكون يوما للمهاجرين. وهذا الوطن الذي كان للرجال البيض سيظل كذلك ولن يستطيعوا يوما استبدال شعبنا".

وزعم أن ارتكاب المذبحة جاء "لأنتقم لمئات آلاف القتلى الذين سقطوا بسبب الغزاة في الأراضي الأوروبية على مدى التاريخ. ولأنتقم لآلاف المستعبدين من الأوروبيين الذين أخذوا من أراضيهم ليستعبدهم المسلمون".

يذكر أن الإرهابي سجل لحظات تنفيذه الجريمة وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي في أعنف هجوم بالتاريخ الحديث لنيوزيلندا، كما وصفته رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن.

المصدر: الجزيرة نت