الأحد 22 سبتمبر 2019 09:17 م

واشنطن تشتبه بشنّ دمشق هجوما كيميائيا وتهدد بالردّ

الأربعاء 22 مايو 2019 09:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن تشتبه بشنّ دمشق هجوما كيميائيا وتهدد بالردّ
أرسل إلى صديق

أعلنت الولايات المتحدة، الثلاثاء أنّ هناك "مؤشرات" على أنّ نظام الرئيس السوري بشار الأسد شنّ صباح الأحد هجوما كيميائيا في شمال شرق سوريا، متوعّدة إياه بردّ "سريع ومناسب" إذا تأكّد ذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغن أورتاغوس، في بيان، إنّ "هجوما مفترضا تمّ بغاز الكلور في شمال غرب سوريا صباح 19 أيار/ مايو"، مضيفا: "نكرّر تحذيرنا، إذا استخدم نظام الأسد أسلحة كيميائية، فإن الولايات المتحدة وحلفاءنا سيردّون بسرعة وبشكل مناسب".

ووثق "مركز توثيق الانتهاكات الكيمائية في سوريا" تعرض تلة قرية الكبانة لاستهداف بثلاث قذائف صاروخية محملة بالكلور والغازات السامة، في حين نفى النظام السوري صحة الأنباء.

ونقل التقرير عن شهود عيان، أن الانفجار الناتج عن سقوط القذائف أحدث غمامة صفراء اللون، ولوحظ وجود رائحة واخزة شبيهة برائحة الفلاش أو الكلور.

ونقل المركز عن أطباء شهاداتهم بشأن وجود الكلور وأعراض التسمم التي ظهرت عليهم.

وأكد كذلك أحد الأطباء في الكبانة، أن الأطباء في القرية استقبلوا بالفعل حالات تعرضت للغازات السامة جراء استهداف النظام لقرية الكبانة.

المصدر: وكالات