الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 02:33 م

طرق طبيعية للإقلاع عن التدخين.. برتقالة واحدة قد تنقذك من النيكوتين

الجمعة 31 مايو 2019 01:20 م بتوقيت القدس المحتلة

طرق طبيعية للإقلاع عن التدخين.. برتقالة واحدة قد تنقذك من النيكوتين
أرسل إلى صديق

التدخين عادة سيئة يعاني منها ملايين الأشخاص حول العالم، وهو واحد من أكثر الآفاتِ التي تضرّ بالمجتمع وأفراده؛ نظراً لما يسببه من العديد من الأضرار والآثار الجسديّة، والنفسيّة، وكذلك الاجتماعيّة، إضافةً إلى الخسائر المادية الكبيرة.

وعلى الرغم أن عملية الإقلاع عن التدخين ليست أمراً مستحيلاً؛ فإنها أمرٌ يحتاج إلى الكثير من الصبر والعزيمة وقوة الإرادة، خصوصاً لدى الأشخاص الذين أصبح التدخين لديهم أسلوبا حياتيا يوميا، وإن كنت تحاول الإقلاع عن التدخين أو تفكّر في ذلك، وقد جربت الكثير من الطرق ولم تفلح، فلا داعي للقلق؛ فإننا سوف نقدم لك فيما يلي طرقاً طبيعية تساعدك في الإقلاع عن التدخين في أقل وقت ممكن.

الإقلاع عن التدخين بالبرتقال

يُعد الإقلاع عن التدخين بواسطة البرتقال من أفضل الطرق التي تساعد في التخلص منه، إضافة إلى كونها طريقة غير مكلفة على الإطلاق، وقد أكدت الكثير من الدراسات أن الجسم خلال خضوعه لفترة من الوقت تحت أثر مادة  النيكوتين الذي يدخل إليه عن طريق التدخين، يخسر نسبة عالية من فيتامين C؛ لذلك تم التوجه إلى تعويض هذا النقص عن طريق البرتقال، إلا أنه في حقيقة الأمر، أن جسم المدخن يحتاج إلى برتقالة واحدة فقط من أجل التخلص من عادة التدخين.

الإقلاع عن التدخين بالأعشاب

باتت العلاجات العشبية من أفضل الطرق للإقلاع عن التدخين؛ نظراً إلى أنها ليست لها آثار جانبية مثل العديد من الأدوية الكيميائية، وهناك الكثير من الأعشاب الطبيعية التي تساعدك في التوقف عن التدخين وفي استعادة صحتك الجسدية والنفسية، ومن أبرز هذه الأعشاب قش الشوفان وعشب اللوبيليا ونبتة سانت جون والشاي الأخضر ونبتة القديس يوحنا وشاي الميموزا والعرقسوس والزنجبيل ونبات نونى وعشبة زهرة العاطفة والفلفل الحار ونبتة العرن المثقوب ونبتة الجينسنغ وزهرة الآلام وحشيشة الهر.

الإقلاع عن التدخين بالليزر

يُعد الليزر  من أحدث التقنيات التي تساعد على الإقلاع عن التدخين، باستخدام شعاع الليزر الذى يعوض نقص النيكوتين في الجسم، ويشبه الليزر إلى حد كبير الإبر الصينية، ولكنه أفضل؛ لأنه مجرد شعاع دون استخدام أي إبر تسبب الألم، وغالباً ما يتم توجيه شعاع الليزر عند نقاط محددة على الجلد خاصة في الوجه وكف اليد والأذن؛ ليؤثر في العضلات والأعصاب، ثم النخاع الشوكي والمخ، وهو يعطى تأثيراً مشابهاً لتأثير النيكوتين وتكون البداية بتقليل عدد السجائر التي يشربها المدخن بشكل تدريجي، خاصة بعد أن يعطى الليزر  للمدخن تأثيراً مشابهاً لمادة النيكوتين، حيث إنه يزيد هرمون الأندروفين المسبب للسعادة، لكن دون أي تأثير كيميائي من النيكوتين لمدة تتراوح من 3 حتى 5 أيام؛ وهو ما يساعد الجسم على طرد النيكوتين، وعادة ما يحتاج المدخن نحو 3 جلسات ليزر للإقلاع عن التدخين.

الإقلاع عن التدخين بالأدوية

تساعد بعض الأدوية في الإقلاع عن التدخين؛ حيث إنها تُعد علاجاً بديلاً للنيكوتين، ويمكن لأي نوع منها أن يساعد على تقليل الرغبة الشديدة في النيكوتين وأعراض الانسحاب؛ ما يجعل احتمالات إقلاعك عن التدخين نهائياً تزداد بشكل كبير، ومن أبرز هذه الأدوية تلك التي تحتوي على مادّة بوبريبيون أو مادّة فارينيسيلين كمركّب أساسي. وتعمل هذه الموادّ على استهداف المناطق التي تستقبل النيكوتين في الدماغ؛ ما يخفف من لذّة التدخين ومن العوارض التي تحصل بعد الإقلاع عنه.

كما يمكن الإقلاع عن التدخين بواسطة لاصقة النيكوتين، وهي عبارة عن لاصقة يتم وضعها على الذراع أو الجذع وهي تقوم بتوفير جرعة منخفضة من النيكوتين، وذلك عن طريق امتصاصها في الدم طوال فترة التدخين في أثناء اليوم. أيضاً هناك علكة النيكوتين التي يتم استخدامها دون وصفة طبية أيضاً، وهي تعمل عن طريق مضغها، وبالتالي فإنها تفرز جرعة منخفضة من النيكوتين، وهو يمر داخل الجسم، من خلال امتصاصه في منطقة الخد، كذلك هناك رذاذ الأنف، وهو عبارة عن رذاذ خفيف يتم رشه داخل الأنف، ومن خلاله يصل النيكوتين بسرعة كبيرة إلى الدم، وهي أسرع طريقة للتخفيف من أعراض التدخين.  

المصدر: وكالات