الأربعاء 21 أغسطس 2019 02:36 م

نكسة تايلاند تكشف الفارق بين الكرة النسائية العربية والعالمية

الخميس 13 يونيو 2019 02:40 م بتوقيت القدس المحتلة

نكسة تايلاند تكشف الفارق بين الكرة النسائية العربية والعالمية
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

تلقى الممثل الخامس لقارة آسيا، منتخب تايلاند، لخسارة قاسية وتاريخية من حامل اللقب الأمريكي بنتيجة 0-13، في لقاء أمس الثلاثاء ضمن منافسات كأس العالم للسيدات 2019 في فرنسا.

وكشفت الهزيمة عن الخط الفاصل الذي يفصل بين طبقتين في موازين القوى لكرة القدم النسائية.

ودخلت تلك النتيجة في سجلات الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" كأعلى نتيجة في تاريخ كأس العالم للسيدات، لتبرز السنوات الطويلة التي بذلتها كرة القدم النسائية في أمريكا للوصول إلى مستوى المحترفين، بعكس تايلاند التي لا تزال تتلمس بدايات الاحتراف الرياضي للاعبات الإناث.

وكشفت النتيجة أيضاً الفارق الشاسع بين المنتخبات العالمية والكرة النسائية العربية، بطريقة غير مباشرة، حيث سبق للخاسر منتخب تايلاند الانتصار على الأردن بنتيجة 6-1، في 9 أبريل/ نيسان 2018، ضمن منافسات دور المجموعات من كأس آسيا للسيدات 2018 في الأردن، وهي البطولة المؤهلة إلى كأس العالم 2019، والتي تأهل منها الخماسي الآسيوي، اليابان وأستراليا والصين وكوريا الجنوبية وتايلاند.

خسارة أقوى المنتخبات النسائية في المنطقة العربية منتخب الأردن، في بطولة رسمية على أرضه وبنتيجة 1-6، أمام منتخب تايلاند الذي خسر بنتيجة 0-13 في المحفل العالمي، تُظهر أن الكرة النسائية العربية تحتاج للوصول أولاً إلى مستوى الكرة التايلاندية لكي تصل إلى كأس العالم.

وشهدت التصفيات الأولية، 2017، المؤهلة إلى كأس آسيا 2018، انتصار الأردن على أقوى منتخبين للكرة النسائية في منطقة الخليج العربي، البحرين والإمارات، بنتيجة واحدة وهي 6-0، ثم الانتصار على فلسطين بنتيجة 7-0، في أبريل/ نيسان الماضي ضمن تصفيات أولمبياد طوكيو 2020، لتكون الكرة النسائية العربية في مرحلة النمو التي لا تزال تفتقد لوجود دوري محلي ثابت، وانتظام اللاعبات في نظام الاحتراف.

المصدر: فلسطين الآن