الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 02:25 م

"سيخرج آلاف المسلحين من الضفّة"..

جنرال إسرائيلي: الحرب المقبلة ستكون الأصعب في تاريخ "إسرائيل"

السبت 15 يونيو 2019 04:28 م بتوقيت القدس المحتلة

جنرال إسرائيلي: الحرب المقبلة ستكون الأصعب في تاريخ "إسرائيل"
أرسل إلى صديق

أكد جنرال إسرائيلي سابق أن الحرب المقبلة ستكون من أصعب الحروب في تاريخ "إسرائيل"، مقدرًا أنه سيسقط يوميًا على المدن الإسرائيلية ما بين 1000 إلى 2000 صاروخ وقد يصل وزن الرأس الحربي للصاروخ الواحد مائة كيلو جرام مع قدرات توجيهه دقيقة.

وحذر الجنرال احتياط "يتسحاك بريك" مفوض شكاوي الجنود السابق في مقابلة مع" تال ليف رام" عبر إذاعة "103FM" من أن جيش الاحتلال الإسرائيلي غير مستعد لمواجهة عسكرية واسعة النطاق، إذا لم يتعلم قبول الانتقادات.

وقال إن "الضفة الغربية ستصبح جبهة قتالية وسيخرج علينا الآلاف من المسلحين من القرى والمدن الفلسطينية، وسيطلقون النار في كل حدب وصوب، وسنضطر حينها للاستعانة بوحدات من سلاح المشاة لعدة جبهات للمواجهة، واليوم ليس لدينا إمكانية لذلك".

وشدد الجنرال الإسرائيلي أن المستوى السياسي في "إسرائيل" وضعه خطير جدًا.

وأضاف، "كنت أجتمع مع أعضاء الكابينت السياسي الأمني واحدا واحدا لمدة ساعة، وأتضح لي أنهم لا يعرفون الجيش حق المعرفة، يا للعجب هؤلاء هم اللذين يتخذون القرارات المصيرية وهم لا يعرفون تقريبا أي شي عن الجيش، وفي نهاية الأمر الرغبة الرئيسية لدي أعضاء الكابينت هي التقدم في السياسة".

وكانت "القناة 12" العبرية، قد قالت مساء أمس الجمعة، إن هناك أصوات داخل جيش الاحتلال تطالب بإيقاف التحذيرات قبل مهاجمة المباني في قطاع غزة.

وقال مراسل القناة روني دانيال، "تعتقد مصادر في الجيش الإسرائيلي أنه يجب إيقاف التحذيرات قبل مهاجمة المباني الصواريخ التحذيرية وأنهم يجب أن يقصفوا المباني حتى لو كانت هناك خسائر كبيرة".

المصدر: ترجمة مؤمن مقداد