السبت 19 أكتوبر 2019 02:55 م

"رايتس ووتش" يحمل النظام المصري مسؤولية وفاة مرسي

الإثنين 17 يونيو 2019 10:10 م بتوقيت القدس المحتلة

"رايتس ووتش" يحمل النظام المصري مسؤولية وفاة مرسي
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

حملت منظمة هيومن رايتس ووتش، السلطات المصرية المسؤولية، عن وفاة الرئيس السابق محمد مرسي، اليوم الإثنين خلال محاكمته.


وقالت المنظمة: إن الحكومة المصرية، تتحمل مسؤولية وفاة الرئيس محمد مرسي، نظرًا لفشلها بتوفير الرعاية الطبية الكافية أو حقوق السجناء الأساسي".

وأضافت في أول تصريح للتعليق على وفاة مرسي: "نشعر بالحزن لهذا النبأ بشأن الرئيس محمد مرسي بعد سنوات من اعتقال وحشي وغير عادل".

وكان التلفزيون المصري قال: إن الرئيس المصري السابق محمد مرسي، توفي خلال جلسة محاكمته اليوم الإثنين.

وأشارت إلى أن مرسي وخلال المحاكمة طلب من القاضي الحديث وبعد رفع الجلسة أصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها.

ولفتت صحف مصرية إلى أنه تم نقل الجثمان إلى المستشفى.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية حالة الاستنفار القصوى في البلاد بعد إعلان وفاة أول رئيس مدني منتخب لمصر خلال جلسة محاكمته، بحسب زعم التلفزيون المصري.

 
وخلال إحدى جلسات محاكمته، في السابع من أيار/مايو كشف عن "خطر وأشياء تمس حياته".

وكان مرسي رفض خلال محاكمته اليوم جميع الاتهامات التي وجهتها له النيابة، موضحا أنه تعرض لظلم كبير طوال 6 سنوات، وتعرض لاتهامات بالخيانة، وأن المحامين الذين يدافعون عنه ليس لديهم الأدلة التي تمكنهم من إبراء ساحته، ولذلك فهو ما زال يصر على عقد جلسة سرية من أجل كشف هذه الحقائق.

واختتم مرسي حديثه الذي استمر 15 دقيقة بقوله "بلدي وإن جارت علي عزيزة ... أهلي وإن ضنوا علي كرام".

المصدر: فلسطين الآن