الأحد 17 نوفمبر 2019 06:21 ص

لماذا دفنت السلطات المصرية مرسي في مقابر "المرشدين"؟

الأربعاء 19 يونيو 2019 08:05 ص بتوقيت القدس المحتلة

لماذا دفنت السلطات المصرية مرسي في مقابر "المرشدين"؟
أرسل إلى صديق

لم تلبِ السلطات المصرية وصية الرئيس المصري السابق محمد مرسي بدفنه في قريته العدوة بمحافظة الشرقية.

وكشف الباحث المصري في شؤون الإسلام السياسي عمرو فاروق تفاصيل المقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، حيث تقع بمدينة نصر، ويطلق عليها "الإخوان المسلمون" "مقبرة المرشدين".

وقال فاروق إن "مقبرة المرشدين مخصصة لدفن كبار قيادات الإخوان وصفوتهم، وتم تأسيسها لهذا الغرض تحديدا كنوع من تكريس القداسة لزعمائهم"، موضحاً أن "مقبرة المرشدين"، أسست في عهد مرشد جماعة الإخوان الثالث عمر التلمساني وكان أول من دفن بها، واشتراها مصطفى مشهور عندما كان عضوا في مكتب الإرشاد، عام 1985، وتقع على مساحة 120 مترا على أطراف القاهرة في مقابر "الوفاء والأمل" في مدينة نصر.

وأشار الباحث المصري في شؤون الإسلام السياسي إلى أن المرشد الثالث للإخوان عمر التلمساني كان أول من دفن بها، في 22 مايو 1986، ثم تلاه المرشد الرابع للإخوان محمد حامد أبو النصر، عقب وفاته في 20 يناير 1996، ودفن فيها كذلك المرشد الخامس مصطفى مشهور، الذي بايعه قيادات الإخوان أمام "مقبرة المرشدين"، خلال دفن محمد حامد أبو النصر، فيما سمي وقتها بـ"بيعة المقابر"، تهربا من تدويل منصب المرشد، ليتوفى في 14 نوفمبر 2002، ودفن فيها أيضا المرشد السابع للإخوان محمد مهدي عاكف، الذي توفي في سبتمبر 2017.

ولفت الباحث المصري، أن كل من حسن البنا مؤسس الإخوان، ومرشدها الأول، دفنا في مقابر الإمام الشافعي في 12 فبراير عام 1949، بينما دفن المرشد الثاني للإخوان حسن الهضيبي، بعد وفاته في 11 نوفمبر عام 1973، في مقابر العائلة في قرية عرب الصوالحة بشبين القناطر في القليوبية، وتبعه نجله مأمون الهضيبي المرشد السادس للإخوان، الذي وفاته المنية في يناير 2004، وأوصى أن يدفن بجوار والده، بعد تشييع جثمانه من مسجد رابعة العدوية.

وأوضح فاروق، أن مقبرة المرشدين اقتصرت تماما على الصفوة من الإخوان، ولم يكن يسمح لأحد أن يدفن فيها، إلا بعد موافقة قيادات مكتب الإرشاد صاحبة القرار النهائي، رغم أن ملكيتها لا زالت تؤول لمصطفى مشهور، لكنها مجرد ملكية على الورق فقط، إذ كان من الصعوبة تسجيل مقبرة المرشدين باسم الجماعة رسميا.

وأكد الباحث المصري في شؤون الإسلام السياسي، أن أشهر من دفن بها من قيادات الإخوان غير المرشدين، الدكتور سناء أبو زيد عضو مجلس شورى الجماعة، وأحد إخوان جيل السبعينيات، وزينب الغزالي الزعيمة الروحية لـ"قسم الأخوات"، والمهندس إبراهيم شرف، زوج مكارم الديري ومرشحة الإخوان للبرلمان عام 2005 عن دائرة مدينة نصر، بعد أن وفاته المنية في لندن في سبتمبر 2000.

وتوفي الرئيس الأسبق محمد مرسي العياط، أثناء حضوره جلسة محاكمة في "قضية التخابر مع حماس" حيث ذكر التلفزيون المصري أنه أصيب بنوبة قلبية فارق على إثرها الحياة.

المصدر: وكالات