الجمعة 15 نوفمبر 2019 08:27 م

ردا على إسقاط طائرة أميركية..

ترامب: إيران ارتكبت خطأ جسيما

الخميس 20 يونيو 2019 06:50 م بتوقيت القدس المحتلة

ترامب: إيران ارتكبت خطأ جسيما
أرسل إلى صديق

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن إيران ارتكبت خطأ جسيما، وذلك بعدما أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه أسقط طائرة أميركية مسيرة، في حين حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من كارثة في المنطقة.

وندد ترامب بإسقاط إيران طائرة استطلاع أميركية مسيرة صباح اليوم الخميس، وقال في تغريدة مقتضبة إن "إيران ارتكبت خطأ جسيما!".

وبدورها، قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إن بلادها لا ترغب في خوض حرب مع إيران، مضيفة أن 20 مشرعا سيحصلون على إفادة بشأن "الوضع الخطير" في إيران.

وقالت القيادة المركزية الأميركية التابعة لوزارة الدفاع (بنتاغون) في بيان إن إسقاط الطائرة المسيرة هو عمل استفزازي وهجوم غير مبرر على أجهزة المراقبة الأميركية العاملة بالمجال الجوي الدولي، ونفت وجود أي طائرات مسيرة أميركية تعمل في المجال الجوي الإيراني.

كما نقلت قناة الحرة عن مصدر في الوزارة لم تسمه أن الطائرة كانت في مهمة استطلاع وعلى مسافة 17 ميلا من الأجواء الإيرانية.

وقال مسؤول أميركي لرويترز إن موقع حطام الطائرة موجود في المياه الدولية بمضيق هرمز، وإن قطعا بحرية توجهت للموقع بما يناقض رواية إيران.

وكان الحرس الثوري قد أعلن صباحا أن الطائرة المسيرة، وهي من طراز غلوبال هوك، "تم إسقاطها بنيران الدفاع الجوي للقوة الجوفضائية للحرس الثوري" في محافظة هرمزغان جنوبي إيران، وأن أجهزة التتبع وتحديد هوية الطائرة كانت قد أغلقت "في انتهاك لقواعد الطيران وأنها كانت تتحرك في سرية تامة" عندما تم إسقاطها.

وحذر قائد الحرس الثوري حسين سلامي من أي اعتداء على إيران، قائلا إن إسقاط الطائرة المسيرة حمل "رسالة واضحة" لواشنطن.

من جهتها، قالت الخارجية الإيرانية في بيان "على أميركا معرفة أننا سندافع بقوة عن سيادتنا وأننا لا نريد زيادة التوتر لكننا مستعدون له.. نأمل ألا يكرر أعداؤنا مثل هذه الأخطاء الاستراتيجية وواشنطن تتحمل مسؤولية أي تداعيات قادمة ".

وأضافت الخارجية الإيرانية أنها قدمت شكوى رسمية للأمم المتحدة بشأن "انتهاك واشنطن لمجال إيران الجوي".

وفي موسكو، حذر بوتين -خلال لقاء تقليدي يجيب فيه عن أسئلة المواطنين ويبثه التلفزيون مباشرة- من أن استخدام الولايات المتحدة للقوة ضد إيران سيؤجج العنف ويؤدي إلى تدفق محتمل للاجئين، وقال إن "الولايات المتحدة تقول إنها لا تستبعد استخدام القوة.. سيكون ذلك كارثة على المنطقة".

وأضاف الرئيس الروسي أن موسكو تعتقد أن طهران ملتزمة تماما بالاتفاق النووي، ووصف العقوبات على إيران بأنها لا تستند إلى أي أساس.

وتشهد العلاقات بين طهران وواشنطن توترا كبيرا وسط مخاوف عالمية من احتمال وقوع حرب إقليمية، لا سيما بعدما أعلن البنتاغون الاثنين الماضي أنه سينشر ألف جندي أميركي في الشرق الأوسط، كما أكد وزير الخارجية مايك بومبيو في اليوم التالي أن الحشد العسكري الأميركي في منطقة الخليج يهدف فقط إلى ردع إيران.

المصدر: الجزيرة نت