الإثنين 19 أغسطس 2019 07:10 م

هآرتس: الأحزاب العربية لم تستغل فرصة حل الكنيست

الثلاثاء 16 يوليو 2019 01:26 م بتوقيت القدس المحتلة

هآرتس: الأحزاب العربية لم تستغل فرصة حل الكنيست
أرسل إلى صديق

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الثلاثاء، إن الأحزاب العربية لم تستغل حتى الآن فرصة حل الكنيست وخوض الانتخابات المقبلة في السابع عشر من سبتمبر/ أيلول المقبل، بقائمة موحدة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الأحزاب العربية لم تستطع الوصول لاتفاق موحد يضمن إعادة إحياء القائمة العربية المشتركة من جديد، رغم الأجوء الإيجابية التي سادت في أوساط تلك الأحزاب بعد حل الكنيست الأخير.

وكان الهدف المعلن للتوصل لاتفاق بين الأحزاب أن يكون الثلاثين من يونيو/ حزيران الماضي، موعدًا لإعلان تشكيل القائمة من جديد، ولكن بعد مرور أكثر من أسبوعين، فإن الصورة قاتمة ولا يوجد قائمة موحدة، ولا توجد ثقة بين الأحزاب، والثقة بينهما وبين الناخبين تتلاشى.

وتشير الصحيفة، إلى أن الجمهور العربي يضغط من أجل توحيد صفوف الأحزاب، ولكن الاتهامات المتبادلة بين النشطاء العرب على شبكات التواصل يشير إلى "جو سام".

ووفقا للصحيفة، فإن الخلافات بين الأحزاب هي بشأن المقاعد ما بين 11 إلى 14 في القائمة.

وتقول الصحيفة إن عمق الأزمة تبين من خلال الإعلان عن مؤتمر صحفي كان سيتم عقده للإعلان عن القائمة المشتركة خلال الـ 48 ساعة الماضية، إلا أنه تم تأجيله بسبب غياب بعض الأحزاب، وسط محاولات من لجنة المصالحة للوصول لحل بشأن القائمة. مشيرةً إلى أنه تم تأجيل المؤتمر ليوم الخميس ولكن لغة الجسد للمشاركين من الأحزاب تشير إلى أن هذا التاريخ ليس ملزمًا لأحد.

وبحسب الصحيفة، فإن آخر موعد هو بداية أغسطس/ آب، موعد تقديم القوائم، وأنه حتى لو تم التوصل لاتفاق بين الطرفين، فإن الاحتمالية ضعيفة لتمكن الأحزاب من إقناع الناخبين بالذهاب لصناديق الاقتراع.

وتختم الصحيفة أن حل الكنيست منح الأحزاب العربية الفرصة للتعافي من الضربة التي تلقوها في التاسع من أبريل/ نيسان، خلال الانتخابات الأخيرة، ولكن في الوقت الحالي يبدو أنهم يصرون على عدم استغلالها، وقد تكون النتيجة ضربة أخرى في السابع عشر من سبتمبر/ أيلول المقبل.

المصدر: فلسطين الآن