السبت 24 أغسطس 2019 02:06 م

مصري يرتكب جريمة بشعة من أجل 20 جنيهًا وهاتفين

الأربعاء 17 يوليو 2019 11:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

مصري يرتكب جريمة بشعة من أجل 20 جنيهًا وهاتفين
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

أنهى عاطل مصري حياة سيدة بـ14 طعنة داخل مسكنها بمحافظة الجيزة، من أجل سرقة 20 جنيهًا وهاتفين.

وتعود تفاصيل الواقعة التي نقلتها وكالة إرم، حينما تلقى قسم شرطة إمبابة بلاغًا بالحادث، وبانتقال رجال الأمن وجدوا جثة المجني عليها، وتبين أنها مصابة بنحو 14 طعنة متفرقة بأنحاء جسدها.

وعثر على آثار بعثرة بمحتويات الشقة، لتشير التحريات الأولية، أن الدافع وراء ارتكاب الجريمة هو السرقة.

وبفحص كاميرات المراقبة والاستماع لأقوال جيران القتيلة، وبتكثيف التحريات تبين أن آخر ظهور للضحية كانت بصحبة عاطل يدعى فتحي، وشهرته ”حمبوصة“، وأنه سبق اتهامه في بضع قضايا.

ومن خلال إعداد عدة أكمنة، تمكن رجال المباحث من القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة، وأنه قرر سرقة القتيلة، عندما علم أنها تقيم بمفردها، وأرشد عن السلاح المستخدم في قتل الضحية، كما أرشد عن الهاتفين المسروقين.

وقالت شقيقة المجني عليها، إن جيران شقيقتها شاهدوا الضحية أثناء حملها حقائب، فعرض عليها الجاني مساعدتها فى حملها، وفور اكتشافه أنها تقيم بمفردها، عاد مرة أخرى محاولًا سرقتها، إلا أنها اكتشفت أمره؛ ما دفعه لتسديد بضع طعنات لها، وسرقة مبلغ 20 جنيهًا، وهاتفي محمول.

المصدر: وكالات