الأحد 18 أغسطس 2019 09:36 ص

"التخوين" وراء رغبة نيمار في العودة لبرشلونة

الإثنين 22 يوليو 2019 09:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

"التخوين" وراء رغبة نيمار في العودة لبرشلونة
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

كشف تقرير صحفي فرنسي، اليوم الأحد، أسباب توتر العلاقة بين إدارة باريس سان جيرمان، والنجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، ما أدى إلى طلب الأخير العودة لبرشلونة، هذا الصيف.

فقد ذكرت صحيفة "لو باريزيان" أن تقاعس إدارة بي إس جي، عن تنفيذ وعدها بتمديد تعاقد نيمار، جعل اللاعب البرازيلي والمقربين منه يشعرون بعدم الثقة، تجاه مسؤولي النادي.

ولفتت الصحيفة إلى أن والد نيمار، صرح في أبريل/نيسان الماضي بأن الإدارة الباريسية عليها أن تنام بهدوء، لأن اللاعب سيبقى في صفوف الفريق، وبصدد تمديد عقده.

لكن سلوكيات نيمار وإصاباته المتكررة، دفعت مسؤولي سان جيرمان لعدم التسرع في خطوة التمديد، وبالتالي رفع الراتب السنوي للاعب، وهو ما أثار غضب نيمار، ليكشف فجأة عن رغبته في الرحيل، رغم تبقي 3 مواسم في عقده بحديقة النأمراء.

وأضافت "لو باريزيان" أن ناصر الخليفي، رئيس النادي، شعر بأن سلوكيات نيمار والاحتفال بعيد ميلاده بشكل مثير في البرازيل، إضافة إلى اتهامه بالاعتداء جنسيا على فتاة، وهجومه ضد الحكام الذي ورطه في عقوبات محلية وقارية، تدفعه أكثر لعدم التسرع في خطوة التمديد.

وواصلت الصحيفة: "لقد كتم الخليفي غيظه مما يفعله نيمار، لأنها سلوكيات تسيء لصورة سان جيرمان، لذا صرح في حوار مع فرانس فوتبول، بأنه لا يريد لاعبا يشعر أنه أهم من النادي".

وأشارت إلى أن المدير الرياضي لسان جيرمان، ليوناردو، صرح أيضا بأنه يجب عدم التعامل مع الرحيل المحتمل لنيمار، على أنه سيكون بمثابة "العار" على النادي.

ويأمل مسؤولو بي إس جي من تغليظ لهجتهم أن يردع نيمار، ليستكمل مسيرته مع الفريق، مثلما حدث مع لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي، الذي كان أيضا على وشك الانتقال إلى برشلونة، في بداية صيف 2017.

المصدر: وكالات