الأحد 25 أغسطس 2019 03:13 م

الاحتلال يتكتم على مصير مصور "الأناضول" بالقدس

الإثنين 22 يوليو 2019 11:51 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يتكتم على مصير مصور "الأناضول" بالقدس
أرسل إلى صديق

القدس المحتلة - فلسطين الآن

تتكتم سلطات الاحتلال الإسرائيلية، على مصير مصور وكالة "الأناضول" التركية في القدس المحتلة، مصطفى خاروف، المعتقل منذ يناير/ كانون ثاني الماضي. 

وقال صديق لـ"خاروف"، فضل عدم ذكر اسمه، في حديث خاص للوكالة الترمية، اليوم الإثنين، إنه اتصل به هاتفيا، داخل محبسه، الأحد، وقال له إن سلطات الاحتلال أبلغته بقرار ترحيله إلى الأردن مساء ذات اليوم. 

ومنذ ذلك الوقت، انقطع الاتصال الهاتفي مع خاروف، ولم يعرف مصيره، فيما لم يصدر عن سلطات الاحتلال ما ينفي أو يؤكد قرار ترحيله. 

وكانت سلطات الاحتلال قد لوّحت أكثر من مرة في السابق، بإبعاده إلى الأردن. 

وسبق لزوجته، تمام، أن قالت إن مصطفى يتعرض لضغوط كبيرة من قبل سلطات الاحتلال للقبول بترحيله إلى الأردن. 

واعتقلت شرطة الاحتلال مصور "الأناضول" بالقدس المحتلة في 22 يناير/كانون الثاني 2019، ومنذ ذلك الحين يقبع في سجن "غفعون"، المخصص لترحيل العمال الأجانب غير القانونيين. 

وتطالب النيابة الإسرائيلية بإبعاد خاروف عن الأراضي الفلسطينية لأنه مولود في الجزائر، رغم كونه وكافة أفراد عائلته من سكان القدس المحتلة، ويقيم في المدينة منذ 20 عاما وهو متزوج ولديه ابنة صغيرة. 

المصدر: فلسطين الآن