السبت 14 ديسمبر 2019 02:32 م

"تخبط في معرفة هدف العملية"

الاحتلال يكشف تفاصيل جديدة عن استشهاد الشبان الأربعة

الأحد 11 أغسطس 2019 11:10 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يكشف تفاصيل جديدة عن استشهاد الشبان الأربعة
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

زعمت وسائل إعلام عبرية، أن الشبان الأربعة الذين استشهدوا فجر أمس السبت كانوا قد فصلوا من حركة حماس قبل 3 أشهر بسبب ميولهم السلفية المتشددة أكثر من اللازم. ولهذا كان تعقيب حركة حماس عاما وغامضاً حول هذه العملية.

وبحسب القناة "13" العبرية، فإن أجهزة الاستخبارات الاسرائيلية لم تحدد بعد إذا كانت الخلية خططت لخطف جندي أو خطف مستوطن والعودة به الى قطاع غزة. ولكن كاميرات الرصد والمراقبة المتطورة عند اسرائيل كشفت اقترابهم من الجدار.

ووفقاً للقناة فإن أحد الشبان قام بقص الشبك ودخل الى الخط الاخضر في ما بقي 3 آخرون ينتظرونه، وفي تلك اللحظة كان جنود الاحتلال ينتظرونهم بناء على بلاغ سابق من غرفة الكاميرات ففتحوا النيران عليهم بلا هوادة وقام الأول الذي قطع الجدار بإلقاء قنبلة يدوية على الجنود ولكنهم استشهدوا على الفور.

وأوضحت القناة العبرية أن نوعية الأسلحة التي كانوا يحملونها: ار بي جي، بنادق كلاشنكوف، قنابل يدوية، قنابل محلية الصنع، ادوات اقتحام، متفجرات. جعلت من جيش الاحتلال يقول إنه أحبط عملية اختطاف كبيرة كانت الخلية تنفذ لها لو نجحت بالوصول إلى إحدى المستوطنات.

يذكر المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أعلن عن استشهاد 4 مواطنين فلسطينيين على حدود وسط قطاع غزة.

وزعم المتحدث كما نقل عنه موقع صحيفة يديعوت أحرونوت، أن الأربعة قتلوا بعد محاولتهم اختراق السياج الأمني للحدود مع القطاع مبينًا أن أحدهم تم تصفيته مباشرة لدى دخوله السياج، والآخرين قتلوا خارجه.

وأشار إلى أنه تم تشخيص اقتراب الفلسطينيين الأربعة من السياج من قبل قوة تابعة للجيش، وتم فتح النار تجاههم وقتلهم على الفور مشيرًا إلى أن أحدهم ألقى قنبلة يدوية بدون وقوع إصابات في صفوف قوات الجيش.

المصدر: فلسطين الآن