السبت 24 أغسطس 2019 07:49 ص

بمعتقلي "كتسيعوت" و "ريمون"..

لماذا لم تُشغّل الهواتف العمومية بأقسام أسرى حماس؟

الإثنين 12 أغسطس 2019 04:05 م بتوقيت القدس المحتلة

لماذا لم تُشغّل الهواتف العمومية بأقسام أسرى حماس؟
أرسل إلى صديق

غزة - ترجمة فلسطين الآن

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي لم تُشغّل بعد  أجهزة الهاتف العمومي التي تم تركبيها في الأقسام الموجود فيها أسرى حركة "حماس" في معتقلي "كتسيعوت" و"ريمون".

وادّعت الصحيفة العبرية أن السبب في عدم تشغيلها حتى اليوم هو رفض بعض الأسرى التوقيع على تعهدات بعدم تهريب أجهزة اتصالات خلوية لداخل المعتقلات، إضافة إلى طلب مصلحة سجون الاحتلال من "الأسرى الأمنيين" تسليم ما لديهم من أجهزة اتصالات خلوية.

وزعمت "هآرتس" نقلًا عن مصادر مختلفة أن الأسرى لا زالوا يستطيعون إجراء اتصالات تلفونية من داخل المعتقلات على الرغم من تركيب أجهزة التشويش الإسرائيلية.

يشار إلى أن مصلحة سجون الاحتلال قامت بتركيب أجهزة الهواتف العمومية كجزء من الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الأسرى من أجل  إنهاء الإضراب عن الطعام الذي بدأ في شهر مارس الماضي.

المصدر: فلسطين الآن