الأربعاء 18 سبتمبر 2019 08:56 ص

إردوغان يرفض منع بلاده من حيازة سلاح نووي

الخميس 05 سبتمبر 2019 09:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

إردوغان يرفض منع بلاده من حيازة سلاح نووي
أرسل إلى صديق

قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، يوم أمس الأربعاء، ألا يقبل وضعا يمكن فيه لدول أن تمتلك أسلحة نووية، بينما تمنع بلاده من ذلك.

وانتقد إردوغان الضغوط التي تتعرض لها بلاده لعدم حيازة السلاح النووي.

وقال في خطاب بمدينة سيواس إنّ "هناك من يمتلك صواريخ ذات رؤوس نووية، ليس واحدا أو اثنين بل أكثر، لكن ممنوع عليّ أن أحصل عليها. أنا لا أقبل ذلك".

وتطرق إردوغان في حديثه إلى إسرائيل، رغم أن الأخيرة لا تعترف بذلك، وتلتزم سياسة الضبابية بهذا المجال منذ سنوات طويلة، رغم أن تقارير كثيرة أشارت إلى أنه يوجد بحوزتها ترسانة ضخمة من الأسلحة النووية.

وقال إن إسرائيل "ترهب دولا أخرى لأن ذلك (السلاح النووي) بحوزتها، ولا يتجرأ أحد على المس بها".

يشار إلى أنه لا يوجد بحوزة تركيا أية سلاح نووي، وهي ملتزمة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية منذ عام 1980.

وفي العام 1996 وقعت على ميثاق حظر التجارب النووية، الذي يمنع تفجير قنابل ذرية أو هيدروجينية.

ويأتي تصريح الرئيس التركي في الوقت الذي تعزّز فيه بلاده علاقاتها الدفاعية مع روسيا على حساب الولايات المتحدة، الحليف التاريخي لأنقرة في حلف شمال الأطلسي.

وكان إردوغان قد ألمح، الجمعة، إلى أن بلاده قد تشتري مقاتلات من روسيا بعد أن استبعدتها الولايات المتحدة من برنامج مقاتلات إف-35 بسبب منظومة الدفاع الجوي الروسية إس-400 التي اشترتها أنقرة.

وكانت أنقرة قد طلبت شراء أكثر من مئة مقاتلة إف-35. غير أنّ المسؤولين الأميركيين اعتبروا أنّ ذلك لا يتفق مع شراء منظومة إس-400 الروسية، وأبدوا خشية من تعريض البيانات التكنولوجية الأميركية للخطر.

المصدر: وكالات