السبت 21 سبتمبر 2019 01:50 ص

عباس سبب التدهور الأمني

وزير إسرائيلي: إسقاط حماس لن يضمن الهدوء والأمن لإسرائيل

الخميس 12 سبتمبر 2019 05:45 م بتوقيت القدس المحتلة

وزير إسرائيلي: إسقاط حماس لن يضمن الهدوء والأمن لإسرائيل
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

قال عضو "الكابينت" الإسرائيلي جلعاد أردان اليوم الخميس، إن إسقاط حكم "حماس" في غزة لن يضمن الهدوء أو الأمن لإسرائيل، مبيناً أن نتنياهو لم يصرح أبداً أنه يريد احتلال غزة والعودة إلى إدارة شئونها.

وأضاف أردان في مقابلة مع صحيفة "يديعوت أحرنوت"، أن الذي تسبب في الوضع القائم اليوم في قطاع غزة، هو الذي قام بالانسحاب أحادي الجانب من غزة، وأخلى المستوطنات هناك.

ولفت أردان إلى أن نتنياهو شن عمليتين عسكريتين في غزة، بالإشارة لحرب عام 2012 و2014، موضحاً أنه وبعد عام 2014 ساد الهدوء التام في غزة مدة 4 أعوام كاملة.

وأكد أن إقدام رئيس السلطة محمود عباس على خنق قطاع غزة خلال العامين الماضيين، هو الذي سبب التدهور الأمني في القطاع.

وأشار إلى أن دولة الاحتلال حاولت خلال العامين الماضيين استخدام غير وسائل مهددة للحياة، لاستعادة الهدوء.

وبيّن أن دولة الاحتلال وصلت اليوم إلى نقطة حاسمة مع غزة، حيث ترى أن "حماس" لم تنجح في تهدئة القطاع.

وأوضح أنه ليس بمقدوره الحديث عن الذي سيحدث بعد دخول جيش الاحتلال لغزة، وبدء معركة ستكون أكبر وأخطر من حرب عام 2014.

المصدر: فلسطين الآن