الجمعة 18 أكتوبر 2019 01:45 ص

لماذا تُخفي الإمارات مكان وسبب مقتل جنودها؟

الأحد 15 سبتمبر 2019 11:14 ص بتوقيت القدس المحتلة

لماذا تُخفي الإمارات مكان وسبب مقتل جنودها؟
أرسل إلى صديق

أعلنت الإمارات، الجمعة الماضية، مقتل ستة من جنودها بعد يوم من أنباء تحدثت عن انفجار استهدف مدرعة إماراتية في مدينة عدن، جنوب اليمن.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية (وام): إن القيادة العامة للقوات المسلحة "أعلنت استشهاد ستة من جنودها البواسل نتيجة حادث تصادم آليات عسكرية أثناء أدائهم لواجبهم الوطني في أرض العمليات (دون الكشف عن المكان)".

ولم تعلن ما هي المهمة التي كانوا يقومون بها، أو في أي مكان سقطوا.

وأوردت أسماء القتلى؛ وهم: "النقيب سعيد أحمد راشد المنصوري، الوكيل أول علي عبد الله أحمد الظنحاني، الوكيل أول زايد مسلم سهيل العامري، الوكيل أول صالح حسن صالح بن عمرو، الوكيل أول ناصر محمد حمد الكعبي، الرقيب سيف ضاوي راشد الطنيجي".

انفجار مدرعة

لكن مصادر محلية يمنية قالت إن مدرعة إماراتية انفجرت، أمس الخميس، في مدينة عدن، التي تسيطر عليها أبوظبي عبر قوات ما يسمى بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، بعد الانقلاب على الحكومة الشرعية.

وأوضحت المصادر أن الانفجار وقع في مديرية خور مكسر بعدن، وطوقت قوات إماراتية وموالية لها المكان ومنعت من الاقتراب.

وفي حادث آخر، يوم الأربعاء الماضي، قال القيادي في المقاومة الجنوبية، عادل الحسني، إنه تم استهداف سيارة كان بداخلها ضابط إماراتي، مشيراً إلى أن هذه الحادثة "هي البداية فقط"، في إشارة إلى دعوته في وقت سابق المواطنين اليمنيين إلى المقاومة المسلحة ضد القوات الإماراتية.

وقال سكان إن الانفجار الذي وقع الأربعاء، أعقبه إطلاق رصاص كثيف، ومُنع المواطنون من الاقتراب من مكان الحادث.

وكانت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي تموله الإمارات، قد فرضت سيطرتها على مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد (جنوب)، في الـ14 من أغسطس الماضي، بعد اشتباكات لأربعة أيام مع القوات الحكومية.

واتهمت الحكومة اليمنية الإمارات بتنفيذ الانقلاب في عدن، واستهداف الجيش اليمني بغارات نهاية أغسطس الماضي، داعية إلى طردها من التحالف الداعم للشرعية باليمن.

في سياق متصل ذكر الصحفي الأردني ياسر أبو هلالة، أن المتداول في ليبيا أن "جنود الإمارات قتلوا في قاعد الجفرة (تسيطر عليها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر)".

وتابع قائلاً: "الدول التي تحترم مواطنيها تفتخر بساحات القتال التي قضوا فيها ولا تخجل من ذكرها"، متسائلاً: "المهام السرية لمصلحة من؟".

وتعد قاعدة الجفرة العسكرية الجوية الاستراتيجية، الواقعة في قلب الصحراء الليبية، واحدة من أهم المراكز التي تستخدمها قوات حفتر لتوسيع مناطق سيطرته جنوبي ليبيا وغربيها.

كما تعتبر تلك القاعدة الأهم لقوات حفتر، حيث تنطلق منها جميع طائراته التي تهاجم قوات الوفاق في طرابلس ومناطق أخرى، كون القاعدة تتوسط ليبيا.

المصدر: الخليج أونلاين