الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 06:49 ص

رسائل توثق "المقايضة" التي وضعت ترامب في مواجهة العزل

الجمعة 04 أكتوبر 2019 02:40 م بتوقيت القدس المحتلة

رسائل توثق "المقايضة" التي وضعت ترامب في مواجهة العزل
أرسل إلى صديق

نشر الديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي، رسائل نصية تظهر أن المبعوث الأميركي الخاص إلى كييف، قال للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن عليه فتح التحقيق الذي يطالب به الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إذا كان يرغب بتلقي دعوة لزيارة واشنطن.

وتظهر الرسائل التي نشرها النواب الديمقراطيون، الخميس، أن المبعوث الأميركي الخاص إلى أوكرانيا كورت فولكر، كتب لأندري يرماك، كبير معاوني زيلينسكي، متعهدا بترتيب زيارة إلى واشنطن للرئيس الأوكراني الجديد مقابل التحقيق، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وكتب فولكر في رسالة بتاريخ 25 يوليو: "وصلني من البيت الأبيض، إذا أقنع الرئيس زيلينسكي ترامب بأنه سيحقق ليعرف حيثيات ما حصل في 2016، سنحدد تاريخا لزيارة إلى واشنطن. حظ سعيد".

واتهم ترامب بالضغط على زيلينسكي للتحقيق بشأن خصمه المحتمل في انتخابات 2020 جو بايدن مقابل مساعدات عسكرية قدرها 400 مليون دولار، في فضيحة أدت إلى فتح تحقيق يهدف عزل الرئيس الأميركي.

وقبل أيام من مكالمة الرئيسين، كتب فولكر في رسالة نصية إلى سفير الولايات المتحدة لدى الاتحاد الأوروبي غوردون سوندلاند، أنه من المهم للغاية بالنسبة لزيلينسكي "أن يقول إنه سيساعد في التحقيق".

وجاء نشر الرسالة النصية في ذات اليوم الذي تحدث فيه فولكر لأكثر من 8 ساعات مع محامين من مجلس النواب، في مقابلة ركزت على دوره في الجهود المفترضة التي بذلها ترامب ومحاميه الخاص رودي جولياني لالتماس التدخل الخارجي في الانتخابات الأميركية المقبلة.

وأبلغ شخص لم يكشف من هويته سوى أنه عنصر في الاستخبارات الأميركية عن المخاوف المرتبطة بالاتصال الذي جرى بين ترامب وزيلينسكي، ما تسبب بفتح تحقيق يهدف لعزل الرئيس.

وأفاد رؤساء اللجان الثلاث التابعة لمجلس النواب الذين وصلتهم شهادة فولكر في بيان مشترك أن "الانخراط في هذه الانتهاكات الصادمة بشكل واضح لا يغفر للرئيس ترامب أخطاؤه أو مخالفاته الجسيمة للدستور".

والجمعة، أعلن النائب العام الأوكراني، أن مكتبه يراجع عددا من الملفات المرتبطة بمجموعة الغاز "بوريسما" التي كانت لفترة على صلة بابن نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن.

 

وقال النائب العام روسلان ريابوشابكا للصحفيين: "نجري تدقيقا في القضايا التي أشرف عليها في السابق مكتب المدعي العام"، وأضاف: "نراجع كل الملفات التي أغلقت لاتخاذ قرار حول قانونية ذلك"، مشددا على أن هذه الملفات لا تعني على ما يبدو ابن جو بايدن.

واستعرت الحرب الكلامية بين الرئيس ترامب وبايدن، وذلك عقب تزايد محاولات الديمقراطيين إلى عزله، فقد تعهد جو بايدن، المنافس الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، بعدم الانسحاب من السباق الرئاسي، بل وبإلحاق هزيمة قاسية بالرئيس الجمهوري ترامب في الانتخابات المقبلة.

وأعلن جو بايدن بصراحة أنه لن يخضع للابتزاز وبالتالي لن ينسحب من السباق المقبل على الرئاسة الأميركية، وذلك بعد ساعات من هجوم ترامب عليه ووصفه له بأنه "المخادع"، فيما رد بايدن بوصفه بـ"المتنمر".

وقال بايدن في تصريحات معدة مسبقا وزعتها حملته الانتخابية قبل ظهوره في رينو بولاية نيفادا ليل الأربعاء: "دعوني أوضح أمرا لترامب ورجاله المأجورين وأصحاب المصالح الخاصة الذين يمولون هجماته ضدي...لن انسحب.. لن تدمروني أو تدمروا أسرتي"، وفقا لما ذكرته "رويترز".

ودعا ترامب الخميس كلا من الصين وأوكرانيا إلى فتح تحقيقات بشأن بايدن ونجله هانتر بايدن، وقال الرئيس الجمهوري إنه يعتقد بأن على كل من بكين وكييف التحقيق في أنشطة بايدن، المرشح المحتمل عن الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية التي تجرى العام المقبل، وابنه رجل الأعمال هانتر ووصف التحقيق الذي يستهدف مساءلته بأنه "حماقة".

من جهة أخرى، أعلن البنتاغون استعداده للتعاون مع الكونغرس بشأن التحقيق في قضية عزل الرئيس ترامب المتهم باستخدام صفقة بيع أسلحة إلى أوكرانيا ورقة ضغط على كييف لغايات انتخابية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان في مؤتمر صحفي: "اليوم، أمَرَ المجلس القانوني في الوزارة جميع مكاتب وزارة الدّفاع بتسليمه كل الوثائق والمحفوظات ذات الصلة، من أجل أن تتم أرشفتها ومراجعتها".

وأوضح المتحدث أن هذا القرار اتخذ كإجراء استباقي، وليس بضغط من الديمقراطيين في الكونغرس الذين يجرون تحقيقا لعزل الرئيس.

المصدر: وكالات