الخميس 24 أكتوبر 2019 07:26 ص

الكلية الجامعية تفوز بجائزة "بيكتا"

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 12:53 م بتوقيت القدس المحتلة

الكلية الجامعية تفوز بجائزة "بيكتا"
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

فاز قسم الهندسة بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بجائزة "بيكتا" لأفضل مشاريع التخرج في الجامعات الفلسطينية للعام ٢٠١٩م، وذلك عن مشروع تخرج طلابي بعنوان "شهادات مشفرة باستخدام تقنية سلسلة الكتل وعبر منصة الإيثيريوم"، والمنفذ من الخريجيتين سامية محمود حسونة وأسماء هشام مغاري تحت إشراف عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة أحمد عبد العال.

وفي تعليق رئيس الكلية الجامعية الدكتور رفعت رستم، أعرب عن سعادته بهذا الإنجاز الرائع والمميز، وهنأ الخريجتين على إبداعهما في هذه المسابقة التقنية وأدائهما المميز في اختيار فكرة نوعية لمشروع تخرجهما، والتي تجاوزت حدود التفكير التقليدي وتناولت موضوعا جديدا غاية في الأهمية، مقدرا الجهود التي بذلها الدكتور عبد العال مشرف المشروع، متمنيا ديمومة التوفيق لطلبة الكلية الجامعية وخريجيها ومدرسيها وأن يبقى اسم الكلية عاليا في مختلف المحافل العلمية والتقنية.

من جانبه ذكر عبد العال أن المشروع يهدف إلى إنشاء شهادات إلكترونية مشفرة يتم نشرها عبر موقع ويب متخصص وبتقنية سلسلة الكتل، والذي بدوره يتيح التحقق من الشهادات الجامعية من جميع أنحاء العالم من قبل السفارات والجامعات وأرباب العمل مباشرة وبسرعة دون الحاجة لأختام وتصديقات كما يوفر الجهد والمال.

وأوضحت الخريجتان أن فكرة مشروعهما تقوم على استخدام منصة الإيثيريوم اللامركزية في إنشاء شهادات خريجي الجامعة وبإدماج تقنيات التشفير المتعددة لحماية الشهادات المنشورة من التغيير أو التعديل وبما يمنع المخترقين من السيطرة على بيانات الخريجين ويقلل فرص هجوم الحرمان من الخدمة DoS Attack.

وذكرت الخريجتان أن النظام يتيح إمكانية التحقق من الشهادات من جهة السفارات وأرباب العمل عبر حساب مخصص بحيث يقرأ الحساب كود التحقق ويظهر محتويات الشهادة المشفرة ومدى مطابقتها للشهادة الأصلية، وذلك لأن المشروع مزود بنظام يسمح للجهات المختصة بأقسام القبول والتسجيل من إنشاء الشهادات بسرعة واصدار الشهادة مضمنا فيها كود التحقق بسرعة.

يشار إلى أن  المشروع تم احتضانه من حاضنة يوكاس التكنولوجية ضمن المشاريع الممولة من BITPAL مشروع والذي تديره الكلية الجامعية كأحد أبرز المشاريع التي يمولها الاتحاد الأوروبي، ويهدف إلى تطوير مناهج الدراسة في الجامعات الفلسطينية في مجال الهندسة وتكنولوجيا المعلومات لدرجتي البكالوريوس والدبلوم المتوسط، وذلك للإسهام في تقديم مشاريع تخرج نوعية وخلاقة وإبداعية تساعد الطلبة على إيجاد فرص عمل بعد تخرجهم وانطلاقهم إلى سوق العمل.

المصدر: فلسطين الآن