الإثنين 18 نوفمبر 2019 09:16 م

الأميرة هيا ترفض طلب حاكم دبي للصلح.. التفاصيل كاملة

السبت 12 أكتوبر 2019 07:05 م بتوقيت القدس المحتلة

الأميرة هيا ترفض طلب حاكم دبي للصلح.. التفاصيل كاملة
أرسل إلى صديق

كشفت تقارير صحفية عن أنّ الأميرة هيا بنت الحسين رفضت كل محاولات زوجها المنفصلة عنه حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم للتفاهم والصلح.

والثلاثاء الماضي لم يحضر حاكم دبي جلسة المحاكمة أمام المحكمة العليا بلندن في الجلسة التمهيدية الأخيرة قبل بدء المعركة القضائية مع الأميرة هيا حول رعاية أولادهما.

وتصرّ الأميرة على المضي قدما في مقاضاة زوجها، وتؤكد لكل من يسألها أو يستفسر شخصيا منها بأن ملف الدعوى التي رفعتها في محاكم بريطانيا بين يدي القضاء الآن وليس بين يديها.

فكرة المحور الثاني في المحكمة الشهيرة أن الأميرة هيا ترغب بتمكينها من الاحتفاظ بولديها من زوجها سابقا مع كل أنماط الحماية التي يوفرها القانون البريطاني لها باعتبارها ليست أميرة بل مواطنة عربية تحمل صفة دبلوماسية في سفارة بلادها بلندن وتحظى بالإقامة الشرعية.

ووفقاً للتقارير فإنّ الأميرة هيا أقفلته الباب على كل سيناريوهات "الصلح خير" أو مقولة "تعالي نتفاهم على الأولاد"، بعد رسائل نصية وصلتها ورفضت التعامل معها.

في الأثناء، تردد بأن الأميرة الأردنية منعت وبصلابة التعاطي مع عرض جديد من الشيخ الإماراتي النافذ والثري قوامه الاستعداد لدفع أي مبلغ مالي وبدون قيد أو شرط مقابل “ضمانات” بأن تستطيع زيارة أولادها بأي وقت في دبي في حال قررت إعادتهم.

وتضمن العرض نفسه أي ضمانات مطلوبة وثائقيا وقانونيا بحيث تستطيع الأميرة الأم وبعد الطلاق الرسمي زيارة ولديها بأي وقت، وبحيث يغلق ملف الشكوى لدى القضاء البريطاني بتسوية قانونية شاملة تحصل بموجبها الأميرة على الطلاق الرسمي وحقوقها كاملة.

ويتضمن نص الاتفاقية آلية للتواصل بين أم مطلقة وأولادها وبضمانة المحكمة البريطانية وفقا لاقتراحات مكتوبة قدمها مكتب آل مكتوم القانوني.

وتركز إبلاغات الشيخ آل مكتوم كانت دوما على حقيقة أنه لا يريد استعادة زوجته بل أولاده وعلى أساس أن يعيشوا بكنف العائلة وفي بلدهم.

لكن رد الأميرة الأم نقل بوضوح وعلى أساس: "أمومتي وحضانتي لأطفالي وفي مكان آمن ليست للبيع".

وفي جلسة تمهيدية في يوليو/ تموز، طلبت الأميرة من المحكمة حماية أحد أطفالها من الزواج القسري ومنح أمر بعدم التعرض أو المضايقة لها من قبل بن راشد.

وسيتم الاستماع للقضية بين محمد بن راشد والاميرة هيا ابنة الملك الراحل حسين والأخت غير الشقيقة للملك عبد الله، في 11 نوفمبر القادم ومن المتوقع أن تستمر خمسة أيام.

وتزوج حاكم دبي (70 عاما)، الأميرة التي كانت عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية في عام 2004 فيما كان يعتقد أنها الزيجة السادسة له. وأنجب محمد بن راشد أكثر من 20 ابنا من زيجات مختلفة.

المصدر: وكالات