الإثنين 18 نوفمبر 2019 06:11 ص

تاريخ جديد للمباراة

أزمة "كلاسيكو الأرض" مُستمرة

الخميس 17 أكتوبر 2019 06:18 م بتوقيت القدس المحتلة

أزمة "كلاسيكو الأرض" مُستمرة
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

تواجه مباراة "كلاسيكو" الأرض مشاكل كثيرة في ظل الأزمة المشتعلة في كتالونيا والاحتجاجات ضد الحكومة الإسبانية في مدريد، حيثُ تتفاوت الأخبار بين إمكانية تأجيل المواجهة وإمكانية إقامتها خارج ملعب "كامب نو"، وهو الأمر الذي ينتظر قراراً رسمياً من الاتحاد الإسباني خلال الأيام المقبلة.

ولا يبدو أن الأمور سهلة في الوقت الحالي بسبب رفض كل من برشلونة وريال مدريد إقامة المباراة بغير مكانها أو زمانها المُحددين سابقاً من الاتحاد الإسباني لكرة القدم، إذ إن النادي "الكتالوني" لا يريد اللعب في "سانتياغو برنابيو" بينما لا يريد النادي "الملكي" اللعب على ملعبه نظراً لإجرائه إصلاحات صغيرة يوم 26 تشرين الأول/أكتوبر.

ووفقاً لبعض التقارير الصحافية التي تداولتها مواقع الصحف الإسبانية اليوم عبر حساباتها في "تويتر"، فإن ذهاب كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد قد يُقام في شهر كانون الأول/ديسمبر القادم نظراً لازدحام الجدول وعدم وجود أي أيام متاحة لهذه القمة.

ووفقاً لصحيفة "آس" الإسبانية، فإن الأيام المتاحة لإقامة ذهاب كلاسيكو الأرض هي 4 و18 كانون الأول/ديسمبر فقط، ولا يوجد أي أيام متاحة لإقامة المواجهة بين الفترة الممتدة من 26 تشرين الأول/أكتوبر (موعد المباراة الأساسي) وصولاً إلى الرابع من شهر كانون الأول/ديسمبر.

وفي هذا الإطار أيضاً، خرجت صحيفة "أوليه" الأرجنتينية اليومية وطالبت بإقامة "كلاسيكو الأرض" بين قطبي إسبانيا برشلونة وريال مدريد في البلد اللاتيني كنوع من "رد الجميل"، بعد أن استضافت مدريد العام الماضي إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين الغريمين التقليديين بوكا جونيورز وريفر بليت.

ونشرت الجريدة الرياضية الأشهر في الأرجنتين عبر حسابها على شبكة (تويتر) رداً على صحيفة إسبانية كشفت عن تفكير رابطة "الليغا" في نقل "الكلاسيكو" من ملعب (الكامب نو) إلى (سانتياغو برنابيو) بسبب "الوضع الراهن المتوتر في إقليم كتالونيا": "وماذا إذا لعبت المباراة في الأرجنتين؟ رداً للجميل".

المصدر: فلسطين الآن