الأربعاء 20 نوفمبر 2019 11:31 ص

"فلسطينيات" تطلق مشروع "فضاء شبابي"

الإثنين 21 أكتوبر 2019 06:44 م بتوقيت القدس المحتلة

"فلسطينيات" تطلق مشروع "فضاء شبابي"
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

أطلقت مؤسسة فلسطينيات في الضفة الغربية وقطاع غزة، اليوم، مشروع "فضاء شبابي"، والذي يستهدف خريجات وخريجي الإعلام وخاصة المتعطلين عن العمل، بالشراكة مع إذاعة دوتشيه فيلا الألمانية ومركز المعلومات العربي للفنون الشعبية/ الجنى-لبنان، ومؤسسة الخط-تونس عبر الاتحاد الأوروبي.

ويهدف المشروع الذي يستمر 15 شهرًا إلى توسيع تمثيل الشباب في وسائل الإعلام، بمحتوى إعلامي من صنعهم بالكامل، ودعم مبادراتهم الإبداعية عبر الإنترنت كونه منصتهم الرئيسية، وإعطاء الشباب الفرصة لإيصال أصواتهم عن طريق وسائل الإعلام التقليدية عبر مشاركة قضاياهم ومخاوفهم من خلال إنتاج برنامج إذاعي وتلفزيوني خاص بهم.

ويعمل المشروع الذي يستهدف الشباب من الجنسين من عمر 18-35 عامًا على تنمية قدرات الصحفيين والصحفيات في صياغة قضاياهم، والتعبير عنها بشكل أفضل من خلال تدريب الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، وإنتاج الأفلام عن طريق الموبايل، وبناء قناة للتواصل لسد الفجوة بين الشباب وصناع القرار في المجال الإعلامي وقنوات البث الإعلامية من خلال عقد نقاشات وندوات وجلسات نقاش الطاولة المستديرة.

ويستفيد من المشروع بشكل مباشر 70 شابة وشابا، عبر تدريب 32 منهم على الفيديو موبايل، و 16 على الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، إضافة إلى 8 مبادرات للوسائط المتعددة، وذلك بإشراف اللجنة التوجيهية للمشروع المشكّلة من فريق شبابي من الضفة الغربية وقطاع غزة (7 غزة 7 الضفة)، إضافة إلى 294 مشارِكة ومشارِكا في حوارات الطاولة المستديرة، نادي المشاهدين/المستمعين وضيوف الحلقات.

وبعد تشكيل اللجنة التوجيهية التي ستشرف على تنفيذ المشروع بالكامل واختيار المتدربات والمتدربين، سيتم إنتاج 12 حلقة إذاعية و12 حلقة تلفزيونية بواسطة الشباب وبثها في محطة راديو وتلفزيون محلي.

كما سيتلقّى 32 شابا وشابة (16 غزة، 16 الضفة) تدريب إنتاج الأفلام عن طريق الموبايل وإنتاج 12 فيلمًا على الأقل، وعرض 8 أفلام منتجة عن طريق الموبايل والوسائط المتعددة في فعالية عامة بعد الإعلان عن منح صغيرة بهذا الشأن ضمن معايير واضحة ومعلنة.

ويسعى المشروع إلى التأثير في السياسات العامة والمحتوى الإعلامي المحلي، وزيادة مشاركتهم في مواقع صنع القرار، من خلال عقد اجتماعات مائدة مستديرة ومناقشات بين الشباب وصناع السياسات الإعلامية والمذيعين، وكذلك تنفيذ حملة مناصرة تتناول غياب الشباب وآرائهم من وسائل الإعلام، وتنفيذ حملة عبر الإنترنت، وإنتاج رسوم بيانية تسلّط الضوء على واقع الشباب والتحديات التي تواجههم وغيابهم عن وسائل الإعلام.

وتنتهج فلسطينيات من خلال هذا المشروع سياسة أن العمل مع الشباب في وسائل الإعلام ليس مشروعا لمرة واحدة، إنما هو ضمن استراتيجية بعيدة المدى تجعل الشباب جزءًا من صناعة المحتوى الإعلامي بعد انتهاء تنفيذ المشروع، خاصة وأن الشباب جزء رئيسي من برنامج المناظرات الذي تنفذه فلسطينيات للعام السابع على التوالي.

المصدر: فلسطين الآن