الجمعة 15 نوفمبر 2019 05:37 م

10 علامات وأعراض مبكرة تدل على إنك حامل

الإثنين 04 نوفمبر 2019 02:00 م بتوقيت القدس المحتلة

10 علامات وأعراض مبكرة تدل على إنك حامل
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

تُصاب بعض النسوة بأعراض تدل على أنهن حوامل، وتندرج قرحة الثدي والغثيان والاكتئاب ضمن هذه الإشارات، ويوجد أيضا دلائل طبيعية أخرى تكشف بشكل مبكر عن الحمل.

ومن بين الأعراض المبكرة عدة أمور قد يكون البعض أقل وعيًا بها.
وفي هذا الصدد نشرت صحيفة "إندبندنت" تقريرا أشارت فيه لهذه الأعراض المبكرة التي تدل على وجود حمل، أو على الأقل الاشتباه بوجوده.

انقطاع الدورة الشهرية
يُعد انقطاع الدورة من إحدى العلامات وأشهرها، والتي تشير إلى أن المرأة قد تكون في المراحل الأولى من الحمل.
وعند حدوث حمل المرأة، يستمر إنتاج هرمون البروجسترون المستمر في الحفاظ على بطانة الرحم، مما يعني أنها لن تعاني من حدوث الدورة الشهرية.


التشنجات
قد تعاني المرأة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل من تشنجات في ساقيها وأقدامها.
ووفقا لـ شركة "كليربلو" الصانعة لاختبارات الحمل، يحدث هذا بسبب تغير الطريقة التي يعالج بها الجسم الكالسيوم.
وقال "م. د. مازومدار" كبير أخصائي أمراض النساء في عيادة "إس إم بوليكلينيك" الهندية: "معظم الكالسيوم الذي تحصلين عليه في نظامكِ الغذائي العادي، يستخدمه جسمكِ للمساعدة في تطوير عظام طفلك وأسنانه وأعضائه الأخرى".
وتابع: "هذا يقلل حصة جسمك من الكالسيوم، مما يجعل عظامك وعضلاتك ضعيفة".

التهاب الثدي
تلاحظ وتشعر بعض النساء أحيانا بوجود حساسية زائدة في الثديين، بشكل أكثر من المعتاد، بل قد يزداد حجمهما أيضًا، كما تقول هيئة الصحة الوطنية البريطانية.
وقد تشمل التغيرات الجسدية الأخرى للثديين عروقًا أكثر وضوحًا وسوادا في الحلمات.

إعياء
عند حدوث الحمل، يمكن للتغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمها أن تشعرها بالتعب والإعياء، كما يمكن أن تؤدي الزيادة في مستويات هرموني الأستروجين والبروجستيرون إلى إرهاق شديد، لا سيما خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

غثيان
يستخدم مصطلح "غثيان الصباح" عادة لوصف الغثيان الذي يجب على بعض النساء مواجهته عند الحمل بطفل، ومع ذلك يمكن أن يحدث غثيان الصباح في أي وقت من اليوم.
يمكن للنساء اللواتي يعانين من غثيان الصباح، الشعور به بعد حوالي ستة أسابيع من انقطاع الدورة الشهرية، كما ذكرت هيئة الصحة الوطنية البريطانية.

الدورة الشهرية الخادعة
قد تشعر المرأة بأنها دخلت في دورتها الشهرية، لكن في الحقيقة هو نزف بسيط في بعض الأحيان.
ووفقا لمركز رعاية الأطفال الأمريكي "بيبي سنتر"، تشعر امرأة من كل أربع نساء حوامل، بنزف دموي بسيط مخادع ومشابه للدورة خلال الثلث الأول من الحمل.
ويمكن أن يحدث نزيف بعد أسبوع من الإباضة عندما تزرع البويضة المخصبة في بطانة الرحم.

الرغبة الشديدة "الوحم"
قد تواجه النساء عند الحمل تغييرا في ما يفضلنه، وقد يتطور لديهن نفور من الأطعمة التي كن يحببنها في السابق، بينما يشتهين الأطعمة التي كن يكرهنها.
ووفقًا لهيئة الصحة الوطنية البريطانية، قد تلاحظ الحوامل أيضًا زيادة في قوة حواسهن، خاصةً في الرائحة.

تقلب المزاج
يشهد جسم المرأة الحامل زيادة هائلة في هرمون الأستروجين والبروجسترون في الدم، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تقلبات مزاجية أثناء مراحل الحمل المبكرة، لذلك فإن مجموعة من التغيرات الهرمونية والطبيعة الغامرة للحمل، يمكن أن تؤدي إلى مجموعة كاملة من المشاعر.

التبول المتكرر
من المرجح أن تواجه النساء في المراحل المبكرة من الحمل حاجة للتبول وبشكل متكرر، يعود سبب ذلك إلى زيادة تدفق الدم إلى الكليتين، حيث يمكن أن يزيد حجم الرحم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الضغط أيضًا على المثانة.

التقيؤ 
تصاب امرأة من بين كل 100 حامل بما يسمى تقيؤ الحمل، وفقا لشركة "كلير بلو"، وهو القيء الشديد أثناء الحمل، قد تستمر النساء اللواتي يعانين من التقيؤ الحملي في القيام بذلك طوال الحمل، على الرغم من أن الأعراض يمكن أن تتحسن بمرور الوقت.
ويجب أن تراجع المرأة الطبيب في حالة التعرض للغثيان الشديد والتقيؤ.

ووافق أخصائي النسائية والتوليد مأمون محمد التقرير في جميع الأعراض، إلا أنه أشار إلى أنه ليس كل النساء يمكن أن يصبن بها، وقال: "أوافق مع كل ما ذكر، لكن مسألة التبول المتكرر هي من مضاعفات الحمل وليس عرض".

وتابع "تختلف نسبة تعرض امرأة لأخرى لهذه الأعراض بحسب طبيعة جسدها وهرموناته، لذا يجب على النساء بالإضافة لمراقبة التغيرات التي قد تحدث لها، القيام بفحص الحمل المنزلي "البول".

واستدرك بالقول: "لكن تكمن مشكلة في فحص البول، وهي أن نسبة الخطأ به كبيرة، وهو أيضا لا يكشف الحمل إلا بعد مرور 7 إلى 10 أيام من بدء الحمل، وتختلف نتيجته من امرأة إلى أخرى حسب قوه وتركيز هرمون الحمل عندها".
وأوضح مأمون "أن فحص الدم BCG هو أكثر دقة، ويمكنه أن يكشف الحمل في أيامه الأولى، والأفضل طبعا هو الفحص السريري بالالترا ساوند، كونه يشاهد كيس الحمل بالرحم".

المصدر: وكالات