الإثنين 18 نوفمبر 2019 01:38 م

ثورة حكيمي تقود دورتموند لفوز مثير على إنتر

الأربعاء 06 نوفمبر 2019 12:32 ص بتوقيت القدس المحتلة

ثورة حكيمي تقود دورتموند لفوز مثير على إنتر
أرسل إلى صديق

لعب المغربي أشرف حكيمي دور البطولة، في قلب تأخر بوروسيا دورتموند أمام إنتر ميلان، إلى فوز بنتيجة 3-2، اليوم الثلاثاء، على ملعب سيجنال إيدونا بارك، في رابع جولات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.


إنتر تقدم بهدفين عن طريق لاوتارو مارتينيز وماتياس فيتشينو في الدقيقتين 5 و40، قبل أن يعود دورتموند في النتيجة ويسجل 3 أهداف متتالية بأقدام أشرف حكيمي "هدفين" وجوليان براندت في الدقائق 51 و64 و77.

بهذه النتيجة، ارتقى دورتموند للمركز الثاني في المجموعة السادسة بعد وصوله إلى 7 نقاط، بينما توقف الإنتر عند 4 نقاط، ليتراجع للمرتبة الثالثة
 

دخل دورتموند المباراة دون قائده ماركو رويس، الذي غاب بسبب إصابة في كاحله، ليدفع مدربه لوسيان فافر بماريو جوتزه بدلًا منه في التشكيلة الأساسية.
 

وبعد مرور 4 دقائق فقط على البداية، فشل مانويل أكانجي في التعامل مع إحدى الكرات الطولية في منتصف ملعب دورتموند، لينقض عليها لاوتارو وينطلق بالكرة حتى وصوله لمنطقة الجزاء، قبل أن يسدد بيسراه إلى داخل الشباك، محرزًا هدف التقدم للضيوف.

كثف دورتموند من هجماته وكاد جوتزه أن يعادل النتيجة في الدقيقة 18، بعدما وصلته عرضية أشرف حكيمي، ليتسلمها ويسددها مباشرة نحو مرمى إنتر، لكن براعة الحارس هاندانوفيتش حالت دون وصولها الشباك.
 

وكاد روميلو لوكاكو أن يعمق جراح دورتموند بعدما سنحت له فرصة تسجيل الهدف الثاني، بتسلمه كرة على حدود منطقة الجزاء، ليسدد بيسراه، لكن القائم رد كرة المهاجم البلجيكي.
 

واستغل ثورجان هازارد تمريرة خاطئة من سكرينيار، ليمررها إلى جوليان براندت، قبل أن تعود للاعب البلجيكي من جديد ويطلق تسديدة بعيدة المدى، لكنها ذهبت بين أحضان هاندانوفيتش.
 

وقبل نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول بـ 5 دقائق، تمكن إنتر من تعزيز تقدمه بعد هجمة بدأها بروزوفيتش من مجهود فردي، قبل أن تصل إلى كاندريفا، الذي أرسل بدوره عرضية أرضية قابلها فيتشينو بتسديدة مباشرة إلى داخل شباك الحارس بوركي. واستمر تألق هاندانوفيتش أمام محاولات لاعبي أصحاب الأرض، بعدما تصدى ببراعة لتسديدة من جادون سانشو، كادت أن تسفر عن هدف تقليص النتيجة لأسود الفيستيفال.
 

وقبل لحظات من نهاية الشوط الأول، حاول أكسيل فيتسل مخادعة هاندانوفيتش بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم.

Volume 0%

 


وحرم الحارس السلوفيني، دورتموند من فرصة تهديفية محققة مجددًا، بعدما خرج من مرماه وأبعد الكرة بقدمه من أمام هازارد، ليطلق الحكم صافرة النهاية بتقدم الإنتر (2-0).
 

لم ينتظر دورتموند وقتًا طويلًا في الشوط الثاني، مكررًا سيناريو الإنتر بشكل عكسي، بعدما سجل المغربي أشرف حكيمي هدف تقليص النتيجة بعد 6 دقائق فقط على العودة من الاستراحة، لتشتعل المباراة من جديد.
 

وتسلم هازارد تمريرة على الجانب الأيسر، لينطلق بسرعة نحو منطقة جزاء الإنتر، مطلقًا تسديدة أرضية، لكنها ضلت الطريق إلى المرمى.
 

وتبادل حكيمي الكرة مع سانشو، لتعود للظهير المغربي مجددًا، لينطلق إلى داخل منطقة جزاء الضيوف ويسدد كرة أرضية، لكنها مرت من أمام المرمى.

ومع حلول الدقيقة 64، قرر فافر الدفع بمهاجمه الإسباني باكو ألكاسير بدلًا من جوتزه، ليتمكن اللاعب البديل من استخلاص الكرة فوز نزوله، لتصل إلى براندت، الذي انطلق وسدد الكرة داخل الشباك، معادلًا النتيجة لأصحاب الأرض.
 

واندفع رجال فافر نحو مرمى الإنتر بوابل من الهجمات، وكان فيتسل قريبًا من صيد شباك هاندانوفيتش بهدف ثالث، بعدما قابل كرة عرضية بضربة رأسية متقنة، لكنها مرت بجوار القائم.
 

وتراجع رجال المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي للخلف وسط طوفان من الهجمات لأصحاب الأرض.
 

وشكلت انطلاقات حكيمي من الجانب الأيمن خطورة بالغة على دفاع الإنتر، وهو ما ترجمه الدولي المغربي في النهاية بتوقيعه على الهدف الثاني له والثالث لدورتموند، بعدما تبادل الكرة مع سانشو وانطلق إلى قلب منطقة الجزاء، مسددًا كرة أرضية زاحفة، عانقت شباك هاندانوفيتش.

حاول الإنتر في الدقائق التالية الوصول مجددًا لشباك بوركي، لكن صلابة الدفاع الألماني حالت دون ذلك، ونجح أصحاب الأرض في الحفاظ على تقدمهم حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بفوز مثير لأسود الفيستيفال (3-2).

 

المصدر: وكالات