الخميس 14 نوفمبر 2019 05:52 ص

تعديل وزاري جديد في الأردن يستثني الحقائب السيادية

الخميس 07 نوفمبر 2019 05:10 م بتوقيت القدس المحتلة

تعديل وزاري جديد في الأردن يستثني الحقائب السيادية
أرسل إلى صديق

وافق العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الخميس، على تعديل جديد بحكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز، شمل 11 وزارة، دون المساس بالحقائب السيادية.

وهذا هو التعديل الرابع الذي تشهده حكومة الرزاز منذ تشكيلها في 14 يونيو 2018، كما تُعد الحكومة  الثامنة عشرة منذ تولي العاهل الأردني سلطاته عام 1999.

وبحسب نص المرسوم الذي أعلنه الديوان الملكي، أخرج الرزاز 6 وزراء من التشكيلة، وأدخل 9 وزراء، وغيَّر حقيبة وزير التخطيط محمد العسعس، ليحل محله وسام الربضي، ويتولى هو وزارة المالية.

كما اشتمل التعديل على فصل وزارات التربية والتعليم والتعليم العالي، والبيئة عن الزراعة، والثقافة عن الشباب.

وضم التعديل حقائب: التعليم العالي (وزير جديد)، والتربية والتعليم (جديد)، والبيئة (جديد)، والزراعة (فصل عن البيئة)، والمالية (تبديل)، والإعلام (جديد)، والأوقاف (جديد)، والثقافة (جديد)، والشباب (جديد)، و"التخطيط والتعاون الدولي" (جديد)، والنقل (جديد).

ومن أبرز الداخلين في تشكيلة الحكومة، الدبلوماسي المخضرم أمجد العضايلة، السفير السابق لبلاده لدى تركيا والحالي في روسيا، حيث أُوكلت إليه مهمة الإعلام، ليكون ناطقاً باسم الحكومة.

والاثنين الماضي، طلب رئيس الحكومة الأردنية من فريقه الوزاري تقديم استقالاتهم؛ تمهيداً لإجراء تعديل وزاري هو الرابع من نوعه، وذلك خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأعلنت الصفحة الرسمية لرئاسة الوزراء في الأردن على موقع "فيسبوك"، أن الرزاز أكد أن التعديل الوزاري "يأتي استحقاقاً لمتطلبات المرحلة المقبلة"، موجهاً شكره إلى جميع الوزراء على جهودهم المبذولة خلال المرحلة الماضية.

المصدر: وكالات