الخميس 12 ديسمبر 2019 04:46 ص

"أمن الدولة" السعودية تتراجع عن وصف "النسوية" بالتطرف

الأربعاء 13 نوفمبر 2019 08:19 ص بتوقيت القدس المحتلة

"أمن الدولة" السعودية تتراجع عن وصف "النسوية" بالتطرف
أرسل إلى صديق

تراجعت رئاسة أمن الدولة السعودية عن فيديو وصفت فيه ما يعرف بتيار "النسوية" بأنه ضمن المصنفين تحت قوائم "التطرف".

ونشرت وكالة الأنباء السعودية "واس" بيانا لأمن الدولة، قالت فيه إن الفيديو الذي نشرته الإدارة العامة لمكافحة التطرف برئاسة أمن الدولة بشأن مفهوم التطرف، لم يكن موفقا من قبل القائمين عليه.

وتابع البيان بأن الفيديو احتوى على أخطاء في تعريف التطرف، "كما تبين أن من قام به ونشره تصرف بشكل فردي جانب الصواب، ما استدعى التحقيق في ذلك، واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة هيكلة التعامل مع الإعلام الجديد، بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الأخطاء مجددا".

وفي السياق ذاته، أشارت رئاسة أمن الدولة إلى أن "ما نشرته صحيفة الوطن بتا ريخ 11/ نوفمبر/ 2019 تحت عنوان (عقوبات مغلظة للنسويات تصل إلى السجن والجلد) هو خبر عار عن الصحة".

وأضاف البيان أن "رئاسة أمن الدولة ليست جهة تنظيمية أو قضائية، كما هو منصوص عليه في النظام الأساسي للحكم والأنظمة الأساسية الأخرى".

وأوضحت أنها قامت بالإجراءات النظامية اللازمة ضد صحيفة "الوطن" لدى الجهات المختصة.

وصنف الفيديو المقصود الذي نشرته أمن الدولة، النسوية، والإباحية، والشذوذ الجنسي، بأنها تطرف أيضا، مثل التطرف الفكري.

وتابع الفيديو: "يعدّ التطرف بكافة أشكاله آفة مجتمعية من المهم الحذر والتحذير منها. فهناك من يتشدد لمسائل بعينها، وهناك من يتحلل من تعاليم الدين وقيم المجتمع، وفريق ثالث يغالي في ولائه للجهة التي ينتمي إليها على حساب الدين والوطن".

وأضاف: "كل هذه الأشكال تطرف مرفوض نتكامل لمكافحته".

وتعد الحركة النسوية في السعودية من الأنشط في المنطقة، وتختلف من يحملن توجهاته هذه الحركة غير المنظمة في درجة الولاء أو العداء للحكومة، وهو ما دفع الأخير للزج ببعض الناشطات النسويات في السجن.

وأثار مقطع مكافحة التطرف جدلا واسعا بين الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيد له، ورافض له بحجة حمله تحريضا ضد فئات واسعة من المجتمع.

المصدر: وكالات