الخميس 12 ديسمبر 2019 04:47 ص

"أرامكو" تكشف عدد الشركات التي تملكها حول العالم

الأربعاء 13 نوفمبر 2019 01:03 م بتوقيت القدس المحتلة

"أرامكو" تكشف عدد الشركات التي تملكها حول العالم
أرسل إلى صديق

كشفت النشرة الخاصة بشركة "أرامكو" السعودية، عملاق النفط والغاز في العالم، أنها تمتلك حصصا ملكية مباشرة وغير مباشرة في 140 شركة تابعة محلية وأجنبية.

وأصدرت أرامكو نشرة الاكتتاب العام لأسهمها والتي تحتوي على المعلومات والبيانات التي يحتاج إليها المستثمر قبل اتخاذ قراره الاستثماري، وتمثل نشرة اكتتاب أرامكو مرحلة مهمة في مسيرة اتخاذ قرار بشأن كمية الأسهم التي يتوجب على الفرد شراؤها، وهي خطوة ستليها عدة خطوات مهمة.

​ووفقا للنشرة الخاصة بطرح جزء من أسهمها في سوق الأسهم المحلية، تبلغ استثمارات الشركة في مشاريع مشتركة وشركات زميلة نحو 22.61 مليار ريال بنهاية النصف الأول من العام الجاري، بحسب موقع صحيفة "الاقتصادية".

وأشار التحليل الخاص بالصحيفة السعودية إلى ارتفاع هذه الاستثمارات بنسبة 0.2 في المائة عن مستوياتها بنهاية 2018، البالغة 22.58 مليار ريال (الريال السعودي يعادل 0.27 دولار أمريكي).

​ووفقا للنشرة: "تراجعت بنسبة 48 في المائة، مقارنة بنهاية عام 2016، البالغة خلاله 43.5 مليار ريال، بسبب استحواذ "أرامكو" على الحصص المتبقية في بعض تلك الشركات ما جعلها تدخل ضمن القوائم الموحدة لشركة أرامكو".

ولفت إلى أن بند "الاستثمارات في المشاريع المشتركة والشركات الزميلة" يتضمن القيمة الدفترية لحصص ملكية الشركة في المنشآت التي لم يتم توحيد قوائمها المالية في الشركة، والتي تتم المحاسبة عنها باستخدام طريقة حقوق الملكية.

وسجلت قيمة استثمار الشركة في المشاريع المشتركة والشركات الزميلة انخفاضا من 43.5 مليار ريال كما في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2016 إلى 27.3 مليار ريال في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2017.

وأرجع التقرير ذلك في المقام الأول إلى توحيد نتائج عمليات موتيفا Motiva في القوائم المالية للشركة من تاريخ 1 أيار (مايو) 2017، وذلك بسبب إتمام صفقة الاستحواذ على الحصة المتبقية من قبل الشركة والبالغة نسبتها 50 في المائة التي سبق أن تم المحاسبة عنها باستخدام طريقة حقوق الملكية.

وبحسب النشرة انخفض هذا البند من 27.3 مليار ريال في 31 كانون الأول/ ديسمبر 2017 إلى 22.6 مليار ريال (ستة مليارات دولار) في 31 ديسمبر 2018.

وأرجعت النشرة ذلك إلى أن توقف الشركة عن تقييد حصتها في أرلانكسيو باستخدام طريقة حقوق الملكية بعد أن تم الاستحواذ على الحصة المتبقية من قبل الشركة والبالغة 50 في المائة، وقابل ذلك جزئيا زيادة في حقوق ملكية شركة صدارة.

​وأشارت النشرة إلى أن قيمة هذا البند استمرت ثابتة عند 22.6 مليار ريال (ستة مليارات دولار) كما في 31 ديسمبر/ كانون الأول 2018 و30 يونيو/ حزيران 2019.

ولفتت النشرة إلى أن أرامكو تمتلك حصصا ملكية مباشرة وغير مباشرة في أربع شركات تابعة جوهرية غير مدرجة، تمثل كل شركة من الشركات الأربع 2 في المائة أو أكثر من أصول الشركة أو إيراداتها أو صافي دخلها المحسوب بناء على القوائم المالية لعام 2018 أو التي تعد ذات أهمية جوهرية للشركة.

وفترة الاكتتاب العام بشركة أرامكو السعودية للمؤسسات المستثمرة ستمتد من 17 نوفمبر إلى 4 ديسمبر، وفترة الاكتتاب للمستثمرين الأفراد من 17 إلى 28 نوفمبر، وستطلق "أرامكو" طرحها العام الأولي، عبر إدراج جزء من أسهمها في السوق المالية السعودية (تداول).

​وأفادت تقارير إعلامية سعودية بأن البنوك بالمملكة استبقت المشاركة في اكتتاب "أرامكو"، بتنبيه هام لعملائها الراغبين في المشاركة في هذا الطرح العام الأولي.

وطلبت البنوك من العملاء الراغبين هم أو أحد أفراد عائلتهم في الاكتتاب على أسهم "أرامكو" إلى مراجعة أقرب فرع لتحديث البيانات الخاصة بالأسرة.

وحددت "أرامكو" قائمة بالبنوك الـ 13 التي سيتم من خلالها الاكتتاب؛ داعية العملاء الذين لا يملكون حسابات نشطة في هذه البنوك إلى مراجعة البنوك المشتركة في الاكتتاب.

المصدر: وكالات