الإثنين 16 ديسمبر 2019 10:29 ص

اكتشاف جديد يوفر إمكانية منع أمراض التمثيل الغذائى المرتبطة بالعمر

الخميس 21 نوفمبر 2019 06:40 م بتوقيت القدس المحتلة

اكتشاف جديد يوفر إمكانية منع أمراض التمثيل الغذائى المرتبطة بالعمر
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

كشفت دراسة عن سبب زيادة الدهون المحيطة بالبطن للأعضاء مع التقدم فى العمر، وهو اكتشاف يمكن أن يوفر إمكانيات علاجية جديدة لتحسين الصحة الأيضية، مما قد يقلل من احتمال الإصابة بأمراض مثل السكري وتصلب الشرايين الناجم عن الالتهاب.

وأوضحت الدراسة التي نشرت على موقع " sciencedaily" عن سبب زيادة دهون البطن المحيطة بالأعضاء مع تقدم العمر، وهو اكتشاف يمكن أن يوفر إمكانيات علاجية جديدة لتحسين الصحة الأيضية، مما يقلل من احتمال الإصابة بأمراض مثل السكري وتصلب الشرايين الناجم عن الالتهاب.

وجدت الدراسة أنه مع التقدم في العمر، تقل قدرة الجسم على توليد الطاقة عن طريق حرق الدهون في البطن، وبالتالي، فإن الدهون التي تحيط بالأعضاء الداخلية تزداد عند كبار السن، وعلى الرغم من أن الخلايا المناعية اللازمة لعملية حرق الدهون، والتي تسمى البلاعم، لا تزال نشطة ولكن أعدادها الإجمالية تنخفض مع زيادة الدهون في البطن عند التقدم في العمر.

وجدت الدراسة أن هناك شيئًا آخر يحدث أيضًا، وهى تكاثر الخلايا الدهنية B في دهون البطن بشكل غير متوقع مع التقدم في العمر، مما ساهم في زيادة الالتهاب وتراجع التمثيل الغذائي، هذه الخلايا الدهنية ب هي مصدر فريد للالتهابات، وعادة ما تنتج أجسام مضادة، وتدافع عن العدوى، ولكن مع التقدم في العمر، تصبح الخلايا الدهنية الزائدة مختلة وظيفيًا مما يساهم في مرض التمثيل الغذائي".

بعض الخلايا تتوسع حسب الحاجة لحماية الجسم من العدوى عندما تعمل بشكل صحيح، ثم تتقلص إلى خط الأساس، لكن مع تقدم العمر لا تنقبض في دهون البطن.

المصدر: وكالات