الأربعاء 26 فبراير 2020 07:10 ص

عباس يعترف: طلبت لقاء نتنياهو 20 مرة، ويرفض!

الأحد 24 نوفمبر 2019 07:01 م بتوقيت القدس المحتلة

عباس يعترف: طلبت لقاء نتنياهو 20 مرة، ويرفض!
أرسل إلى صديق

محمد أبو عامر - فلسطين الآن

اشتكى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو معه، من خلال رفضه للقائه عشرات المرات.

جاء اعتراف عباس في لقاء صحفي أجراه معه مراسل إذاعة جيش الاحتلال للشئون الفلسطينية جاكي خوجي في مقر المقاطعة برام الله، شارحا له إنه "عرض لقاء نتنياهو أكثر من 20 مرة، لكن الأخير رفض، وذلك على مدار 9 سنوات".

وواصل عباس اعترافه قائلا أن "نتنياهو رفض اشتراكه في جنازة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شمعون بيرس، وطالبني بالمجيء بدون مركبتي، وفي النهاية حضرت الجنازة بعد التفاهم على البروتوكول، دون أن يذكرني، أو يبارك حضوري".

المحلل السياسي سعيد بشارات قال لفلسطين الآن أن "الرئيس محمود عباس متابع بشكل متواصل للأوضاع الإسرائيلية المتلاحقة، ويعرف أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لا يستطيع الجلوس معه في هذه الأوقات بالذات، بسبب لائحة الاتهام التي يواجهها، وتكالب التحالفات الإسرائيلية عليه، وإعلان عباس يعتبر فارغا وعبثيا، وليس له أرضية سياسية ولا واقعية".

وأضاف بشارات، وهو الخبير الفلسطيني في الشئون الإسرائيلية، إن "نتنياهو لا يحتاج قول عباس عنه أنه رافضا للسلام، ولا يحتاج دليل منه، فقد عمل نتنياهو في الآونة الأخيرة على دفن اتفاقية أوسلو، وباقي الاتفاقيات التي تمت بين السلطة والاحتلال".

وأشار بشارات أن "نتنياهو يبني أفعاله على خطط معدة مسبقا، ولكي يطبق أفعاله من دفن للاتفاقيات مع الفلسطينيين، فهو يحتاج إلى تشكيل حكومة جديدة، وبأفعال عباس هذه فإنه يستخف بشعبه وجمهوره الفلسطيني، ولا يأبه بالشارع الفلسطيني وردود أفعاله، لأن قضية السلام دفنت منذ زمن، وهو يحاول إحياءها دون جدوى".

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قد أكد على أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على استعداد للقاء نتنياهو دون شروط مسبقة في حال استضافت موسكو هذا اللقاء.

وقد كشفت صحيفة معاريف أن عباس التقى مؤخرا عائلتين لأديبين يهوديين، قدم لهما واجب التعزية في مقره برام الله، واعتبرهم جسرا للسلام مع الفلسطينيين، وأبلغهما أنه ليس لديه موقف ضد اليهود واليهودية، وليس لديه اعتراض ضد دولة إسرائيل.

وأوضحت الصحيفة أن عباس دأب على استضافة العديد من الإسرائيليين: صحفيين، رجال أعمال، طلاب، نشطاء سياسيين، ولديه طاقم خاص للتواصل مع المجتمع الإسرائيلي، ويعمل على مراجعة كل زيارة، وهي لجنة بدأت العمل منذ سبع  سنوات، واستضافت المقاطعة منذ ذلك الوقت عشرات آلاف الإسرائيليين، وهو يتفاخر بلقاءاته هذه معهم، ويسمح بنشرها.

المصدر: فلسطين الآن