الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 09:26 ص

صاروخ ديبالا يسقط اتلتيكو ويمنح يوفنتوس الصدارة

الأربعاء 27 نوفمبر 2019 12:17 ص بتوقيت القدس المحتلة

صاروخ ديبالا يسقط اتلتيكو ويمنح يوفنتوس الصدارة
أرسل إلى صديق

انتزع يوفنتوس فوزًا صعبًا من أمام أتلتيكو مدريد، بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما بملعب أليانز ستاديوم بتورينو، لحساب منافسات الجولة الخامسة من مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا.


أحرز باولو ديبالا هدف المباراة الوحيد من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في الشوط الأول.

وبهذا الفوز، رفع يوفنتوس رصيده إلى 13 نقطة، ليضمن صدارة المجموعة الرابعة بشكل رسمي، فيما يتجمد رصيد أتلتيكو عند 7 نقاط بالمركز الثاني

أولى المحاولات في المباراة جاءت بالدقيقة 9، بعدما لعب ديبالا كرة مع رامزي بطريقة "وان تو"، لتعود إلى ديبالا داخل منطقة الجزاء ويسدد كرة أرضية بقدمه اليسرى تصل لأحضان الحارس أوبلاك

وفي أولى محاولات أتلتيكو مدريد، سدد ساؤول متوسط ميدان الروخيبلانكوس، كرة أرضية زاحفة من خارج المنطقة، تصدى لها تشيزني على مرتين

وتمكن ديبالا من كسر جمود اللقاء، وأحرز هدف يوفنتوس الأول في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، بعد تسديدة ممتازة من ركلة حرة ثابتة من زاوية صعبة من خارج المنطقة ناحية الراية الركنية، نجح جوهرة يوفنتوس في تسجيلها بتسديدة قوية مباشرة في المرمى لا تُصد ولا ترد

مع بداية الشوط الثاني، أهدر أتلتيكو فرصة تعديل النتيجة، بعدما سنحت الفرصة أمام ساؤول بالدقيقة 50 بعد حصوله على الكرة إثر إبعاد خاطئ من مدافع يوفنتوس، ليسدد مباشرة في المرمى إلا أنه سددها في يد تشيزني

في الدقيقة 53، قرر سيميوني إجراء أولى تبديلاته بإشراك جواو فيليكس مكان فيتولو، في محاولة لزيادة الدعم في المنطقة الهجومية للفريق.

وأهدر رونالدو فرصة مضاعفة النتيجة ليوفنتوس، بعدما انطلق من منتصف الملعب وانفرد إلا أنه تأخر ليحاول مراوغة توماس بارتي على حدود المنطقة وتعود الكرة للاعبي أتلتيكو.

وكاد بيرنارديسكي أن يضيف هدف ثانٍ للبيانكونيري، بالدقيقة 66 بعد نزوله بدقائق، بعدما حصل على الكرة في الناحية اليمنى وتوغل وراوغ لاعبي أتلتيكو على حدود المنطقة وسدد كرة خادعة ضربت القائم الأيسر.

ماتياس دي ليخت أظهر قدراته بتدخل حاسم حرم أتلتيكو مدريد من تعديل النتيجة، ففي الدقيقة 83، مرر فيليكس كرة مميزة في عمق يوفنتوس الدفاعي، استلمها كوريا داخل المنطقة وكاد أن يسدد الكرة لولا التدخل الناجح والرائع للمدافع الشاب ليبعدها لركنية

وكاد أتلتيكو مدريد أن يقتل يوفنتوس في الثواني الأخيرة، بعدما أهدر موراتا فرصة محققة للتسجيل بالدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، إثر تمريرة رائعة من فيليكس إلى كوريا الذي سدد الكرة لتمر من بين أقدام موراتا، الذي فشل في وضعها بالشباك، لتنتهي المباراة بفوز يوفنتوس.

 

المصدر: وكالات